علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

01:30 م | الأربعاء 04 أبريل 2018

احتجاجا على زوجها المعتقل.. تسير 100 كيلو متر

أكثر من 100 كيلومتر، هي طول المسافة التي سارتها زوجة المحامي الصيني المعتقل، وانج تشيوان تشانج، من بكين حتى مدينة تيانجين، في محاولة منها لإجبار السلطات الصينية على تفسير اعتقال زوجها، والذي تظن أنه محتجز انفراديا.

منذ عام 2015 شنت السلطات الصينية، حملة قمع للنشطاء الحقوقيين، وكان المحامي ووانج، واحد منهم، حيث كان يتولى حينها قضايا متعلقة بشكاوى من تعذيب الشرطة ويدافع عن أعضاء حركة فالون قونج.

وبعد اعتقاله، لم تسمح السلطات لزوجته لي ون تسو، أو لمحاميه برؤيته، بحسب ما ذكرته "سكاي نيوز".

واحتجاجًا على ذلك، قررت زوجته لي، القيام بهذه المسيرة والتي من المتوقع أن تستغرق 12 يوما بعد مرور ألف يوم على اختفاء زوجها.

وقالت لي، للصحفيين، خارج مكتب الشكاوى التابع لمحكمة الشعب العليا: "نقوم بالمسيرة بحثا عن إجابات من النظام القانوني الصيني، هل الصين بحق دولة يحكمها القانون؟". 

ونقلت شبكة "رويترز" عن زوجة المحامي المعتقل، أنه منذ اختفاء زوجها قبل 999 يومًا: "حاولنا بكل وسيلة قانونية ممكنة معرفة ما حدث له، ولكن لم يسفر ذلك عن نتيجة".

ويذكر أن السلطات الصينية أطلقت في التاسع من يوليو عام 2015 ما تصفه جماعات حقوقية بمحاولة منسقة لكبح حركة الحقوقيين في الصين، والمعروفة باسم حملة "709" في إشارة إلى التاريخ الذي بدأت به.

وكانت صحيفة الشعب، الناطقة باسم الحزب الشيوعي الحاكم، وصفت آنذاك بعض المعتقلين البارزين بـ"عصابة إجرامية كبيرة، أضرت بشكل كبير بالنظام الاجتماعي".

أخبار قد تعجبك