أخبار تهمك
صورة أرشيفية

اتهم عمرو الحريري خال الشابة مريم عبدالسلام المصرية المعتدى عليها في بريطانيا، الحكومة البريطانية بالتباطؤ والتواطئ مع المتهمين، موضحًا أن الأسرة حتى الأن لم تحصل على أي مستند رسمي يوضح حالة الطالبة مريم، التي توفت منذ أيام قليلة إثر حادث اعتداء وصفته الأسرة بـ"الكراهية والعنصرية".

وقال الحريري، في فيديو عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن المستشفى أخرجت الطالبة مريم رخم إصابتها بنزيف داخلي وارتجاج في الجمجمة إثر الضرب الشديد الذي تعرضت له من قبل مجموعة من الفتيات البريطانيات من أصول إفريقية.

وأكد خال الطالبة أن أسرتها طالبت بتقرير طبي لحالة مريم لكن هناك تهرب من قبل المستشفى، كما أنهم طالبوا الشرطة البريطانية بسماع شهادة الشهود وتفريغ الكاميرات داخل الحافلة، لكن دون جدوى بل تحججت السلطات بأن كاميرا الحافلة التي احتمت فيها الشابة كانت معطلة وذلك رغم تداول فيديو للواقعة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، كما أنهم طالبوا باستجواب سائق الحافلة والشاب الإفريقي الذي حاول الدفاع عن الشابة لكن لم يسفر ذلك عن أي تحرك جاد بشأن اتهام الشابات الاعتداء.

 

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك