رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فضيحة هوليوود الجنسية تصل بريطانيا

كتب: وكالات -

11:03 م | الأحد 15 أكتوبر 2017

صورة أرشيفية

تحقق الشرطة البريطانية في ثلاثة ادعاءات تتعلق باعتداءات جنسية متورط بها المنتج السينمائي هارفي واينستين في لندن، في فضيحة كانت قد هزت عالم صناعة السينما في الولايات المتحدة.

وقال متحدث باسم شرطة العاصمة، إن "ضباط من قسم الاعتداء على الأطفال والجرائم الجنسية يحققون في الادعاءات"، مضيفا أنه لم يتم اعتقال أي شخص في هذه المرحلة، وفقا لـ"سكاي نيوز".

وتتعلق هذه الادعاءات باعتداءات جنسية، بطلها المنتج الأميركي الشهير، وقعت في العاصمة البريطانية لندن، في الأعوام 2010 و 2011 و 2015.

وجاءت الادعاءات الجديدة عندما أصبحت الممثلة البريطانية ليزيت أنتوني، المرأة الخامسة التي تتهم واينستين بالاغتصاب.

وقالت الممثلة، البالغة من العمر 54 عاما، إن الاعتداء وقع في الثمانينات عندما التقت واينستين في منزل استأجره في لندن.

وأوضحت: "كان نصف عار.. وأمسك بي"،  مضيفة "كان آخر شيء يمكن أن أتوقعه منه.. وهربت"، لكن واينستين بدأ بعد ذلك في مطاردتها حتى منزلها، وتابعت: " دفعني إلى الداخل.. وقبلني.. وأخيرا استسلمت له" ووصفت الهجوم بأنه "مثير للغثيان والغضب".

وفي سياق متصل، كتبت أنتوني تغريدات بأنها أبلغت عن جريمة تاريخية، مضيفة أنها شعرت بأنها "مريضة وحزينة".

وفي هذه الأثناء، ذكرت صحيفة "ميل أون صنداي" أن سيدة سادسة اختارت عدم التعريف بنفسها، ادعت أيضا أن المنتج اغتصبها في عام 1992 عندما كانت تعمل في شركته.

وتنضم هؤلاء النسوة إلى قائمة متزايدة من النساء اللواتي اتهمن واينستين بالتحرش الجنسي والاعتداء والاغتصاب.

وتشمل هذه القائمة أسماء كبيرة في هوليوود، مثل إيفا غرين، وأنجلينا جولي، وغوينيث بالترو وكيت بيكينزال.

وحتى الآن، قامت ست سيدات باتهامه بالاغتصاب، ومنهن الممثلة ليسيت أنطوني، وروز ماكغوان، وآسيا أرجينتو، والممثلة الطموحة لوشيا إيفانز، واثنتين من النساء لم يذكر اسميهما.

الكلمات الدالة