رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هي

زوج يتهم «أخصائية توليد» بإحداث نزيف داخلي لزوجته ووفاتها.. والطبيبة ترد: «مش بيمّوت»

كتب: نرمين عصام الدين -

08:16 م | الأحد 08 أكتوبر 2017

حالة

فارقت سارة جورج البالغة من العمر 27 عاما، الحياة بسبب حدوث نزيف داخلي بعد إجراء عملية ولادة قيصرية بإحدى المستشفيات الخاصة في القاهرة، كما يقول زوجها أشرف عياد.

وكانت الزوجة تتابع أثناء فترة الحمل مع دكتورة  تدعى فاطمة سعد، أخصائية النساء والتوليد، التي حددت لها إجراء العملية في صباح 24-9 الماضي.

أصيبت "سارة" بنزيف داخلي بعد إجراء العملية، وعندما أبلغ زوجها الطبيبة، أجابته بأن هذا شيء جيد : "ده شيء كويس علشان لما عملت العملية منزلتش نقطة دم"، وذلك حسبما ذكر الزوج، موضحًا أن زوجته لم تتعرض لمثل هذا النزيف في ولادتها الأولى قبل 4 سنوات.

أجرت الزوجة المتوفية عملية ولادة مع نفس الطبيبة قبل 4 سنوات، ويقول أشرف عياد: "توقفت وظائف الجهاز الهضمي، وكان هناك نزيف مستمر يوم الولادة، وأخدت  تسعة أكياس لتعويض الدم الناقص".

وتابع الزوج: "أصيبت زوجتي بضيق في التنفس استمر  بعد خروجها من غرفة العمليات، وكذلك نزيف حتى فجر اليوم التالي، موضحًا أن المسكنات التي أخذتها زوجته فور الولادة أشعرتها ببعض التحسن لذلك سمحت لها الطبيبة بالخروج من المستشفى، مضيفًا: "بعد 3 ساعات في البيت شعرت زوجتي بالتعب، وروحنا المستشفى تاني الصبح".

وذكر الزوج أن النزيف استمر بشكل بطيء مع ازدياد الحالة الصحية لزوجته سوءًا وتم تعليق محاليل لها ووضعها على جهاز التنفس، حتى اقترحت الطبيبة بأن تذهب لإحدى المستشفيات الحكومية، لتوافر عدد من التخصصات الأخرى غير الولادة.

واستكمل الزوج: "في البداية لم تسمح المستشفى الحكومية بدخولي، وبعد ساعات من الانتظار خارج المبنى استطعت الدخول ووجدت زوجتي جالسة على كرسي متحرك وأبلغتني الطبيبة بإصابتها بجلطة في الشريان الرئوي، مضيفًا اقترحت عليها نقلها  إلى مستشفى أخرى لسوء المكان الطبي، وتم إجراء لها عملية "استكشاف"، لمعرفة هل يوجد  نزيف داخلي أم لا، مشيرًا إلى أن الطبيب أخبره بحاجته لأكياس دم لتعويض الدم الذي فقدته زوجته.

ومن خلال إجراء العملية تبين وجود "نزيف داخلي"، حسبما قال الطبيب الجراح الذي أجرى "الاستكشاف"، وأخبرت الطبيبة الزوج عن سبب هذا النزيف وهو حدوث جلطة، مضيفًا   "الدكتور قال لي أن زوجتي بين إيد ربنا"، وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي حتى فارقت الحياة.

قرر "عياد" تحرير محضر برقم 7732، بقسم مصر القديمة، يتهم فيه الطبيبة فاطمة سعد، بالتسبب في إحداث نزيف داخلي لزوجته، خلال إجرائها عملية ولادة "قيصرية"، مما أدى إلى الوفاة يوم 2 من الشهر الجاري.

وتواصلت "هن" مع  الدكتورة فاطمة سعد، التي أجرت العملية والتي قالت "إن تلك الحالة أصيبت باختناق في التنفس في البداية مما جعلها تفكر في نقلها إلى إحدى المستشفيات الخاصة، حتى تبين وجود جلطة في الشريان الرئوي"، موضحة أن الجلطة هي التي تسببت في الوفاة وليس النزيف، لأن النزيف لا يتسبب في حدوث الوفاة، حسبما ذكرت.

وذكرت الطبيبة أنها تعمل في تلك المهنة منذ 20 عام: "أنا دايمًا براعي حالاتي، وسبب الوفاة جلطة وجالها اختناق وده مش تبع مجال النساء والتوليد خالص وماليش علاقة بيها، والحالة محصلش فيها نزيف ولكن كان فيه تجمع دموي زي أي حالة".

 

 

 

 

الكلمات الدالة