فتاوى المرأة

كتب: ياسمين الصاوي -

07:38 م | الإثنين 04 سبتمبر 2017

صورة أرشيفية

قال الدكتور علي جمعة محمد، مفتي الديار الأسبق، إنه إذا أفطر الصائم بعذرٍ واستمر العذر إلى الموت لا يُصام عنه، ولا فدية عليه؛ لأنَّه لم يتمكَّن من فعله إلى الموت.

وأضاف جمعة في نص كلامه المنشور بالموقع الرسمي لـ"دار الإفتاء المصرية"، أنه إن زال العذر وتمكَّن من قضاء الصوم ولم يقضه حتَّى مات فللفقهاء فيه قولان؛ الأول، أنه لا يُصام عنه بل يُطعَم عنه عن كل يوم مُدٌّ من طعام. والثاني، أنه يجوز لوليِّه أن يصوم عنه، ويجزئه ذلك عن الإطعام وتبرأ به ذمَّة الميت.

ويجوز ذلك للأجنبي أيضًا بإذن وليِّ الميت، والوليُّ هنا هو هنا القريب مطلقًا، بينما قال بعض العلماء، أنه لا يُصام عن الميت إلا النذر فقط.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك