رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هو

"من فات قديمه تاه".. "مرزوق" شيف بدرجة فنان: السيناوية عروستي المفضلة

كتب: سارة سند -

05:24 م | السبت 19 أغسطس 2017

مرزوق مع عرائسه

"من فات قديمه تاه" اسم المهرجان الموجود حاليا في "بيت السناري" بمنطقة السيدة زينب، حيث يهتم المهرجان بالمنتجات التراثية والقديمة والتي تعبر عن جزء من تاريخ مصر وثقافتها.

عشرات المشاركين يضعون منتجات عنوانها "مصر"، حيث اختار طلعت مرزوق أحد المشاركين، 37 عاما، أن يرى مصر بطريقته الخاصة ويجسدها من خلال مجموعة مميزة من العرائس ترتدي ملابس تراثية من مختلف البيئات.

مشروع "مرزوق"، يعتمد على صناعة عرائس تراثية تنافس اللعب الصينية المصنوعة من البلاستيك الرديء المضر للأطفال "عرايسنا كلها خامتها قطن 100%، ولبسها تراثي بشتريه من الأزهر والحسين".

"مرزوق" في الأساس كان يعمل كـ"شيف" في أحد الفنادق، وجذبته العرائس لها وقرر ترك وظيفته للتفرغ إلى فنه، حيث يعمل في تلك المهنة هو ووالدته واشقاءه، 15 فردًا من أسرة واحدة يعملون جميعا لتصنيع تلك العرائس المختلفة في الحجم واللون والشكل ويجمعهم التراث المصري.

أسعار العرائس التي يصنعها "مرزوق" ليست مرتفعة، ولا تقارن بلعب الاطفال، حيث يبدأ سعر العروسة الصغيرة من 15 جنيها،  لتصل إلى 70 جنيها، ويفضل الفنان الشاب العروسة التي ترتدي الزي السيناوي. 

ارتفاع أسعار الخامات أهم عقبة يواجهها "مرزوق"، خلال صنعه للعرائس،  "بنشتري الخامات كل يوم بسعر"، فيما يتمنى أن يتم تصدير منتجاته إلى الخارج وتوسعة مجال بيعها في مصر.

لحظات مبهجة يعيشها "مرزوق" يوميا، فمن طفل يهرول إلى عروضه رغبة في اقتناءها، إلى أم تقرر أن تهدي صغيرتها إحدى العرائس بدلا من الألعاب البلاستيكية.

 

 

 

 

ا

الكلمات الدالة