رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: يسرا محمود -

05:01 م | الثلاثاء 01 أغسطس 2017

صورة أرشيفية

يشيد المجلس القومي للمرأة، برئاسة الدكتورة مايا مرسى، بحكم محكمة جنايات حلوان والتي قضت بالسجن المشدد 5 سنوات لشخص تحرش بالصحفية هند عبد الستار، بالقرب من منزلها في منطقة حلوان، خلال شهر سبتمبر الماضي، وقضى الحكم بإلزامه بدفع تعويض مادي 1000.

وأعربت مرسى، عن سعادتها، وفخرها بإصدار هذا الحكم التاريخي الذى الصادر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال عام المرأة المصرية.

وأضافت، أن هذا الحكم رسالة طمأنة لكل فتاة لكي تسير في الشارع بأمان، كما عبرت عن فخرها بهند التي تصدت بكل جرأة وقوة وشجاعة لمحاولة تحرش، في الوقت الذي تخجل الكثير من الفتيات من مواجهة المتحرش والدفاع عن أنفسهن، خوفا من نظرة المجتمع، مؤكدة أن شجاعتها سوف تكون سبب في تحجيم هذه العادة القبيحة الدخيلة على المجتمع المصري، وسوف تكون حافز لكل فتاه للإبلاغ عن أي حالة تحرش تتعرض لها مما يساهم في القضاء عليها.

وعبرت عن سعادتها بموقف أهل هند من تقديم الدعم والتأييد والمساندة وتحدى عادات المجتمع وتقاليده البالية التي تفقد الفتيات حقوقهن وتشجع المتحرشين ، متمنية أن يكون موقف الأهل في هذه القضية نموذج تحتذي به جميع الأسر المصرية التي قد تتعرض فتياتهن لهذا الموقف الصعب.

ويتوجه المجلس بخالص الشكر والامتنان بالتهنئة المحامي طارق العوضي الذى دعم هند وآمن بقضيتها بدون مقابل حتى تمكن من الفوز بالقضية.

جدير بالذكر أن هند عبد الستار هي أول فتاة تنجح في الحصول على حكم مشدد ضد من تحرش بها، منذ أصدر الرئيس المؤقت عدلي منصور قرارًا بتغليظ عقوبة التحرش الجنسي في يونيو 2014، حيث نص القانون بعد تعديله على أن يُعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تقل عن 3 آلاف جنيه ولا تزيد عن 5 آلاف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية، سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأية وسيلة، بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية واللاسلكية.