صحة ورشاقة

كتب: امينة اسماعيل -

03:25 م | الأحد 30 يوليو 2017

صورة أرشيفية

أكد باحثون إيطاليون، أن السجائر الإلكترونية تؤثر بالسلب على الحمض النووي للشخص وغالباً ما تُنذر ببداية الإصابة بمرض السرطان.

وأوضح فريق الباحثين، في معهد ألما ماتر في بولونيا، أن السجائر الإلكترونية تتسبب في منع عملية الأكسدة في الجسم، مما سيفسح المجال أمام الأمراض المزمنة المترتبة عليها، على غرار مرض السرطان، والشيخوخة، والأمراض التنكسية.

وأشاروا إلى أن احتمالية تلف الحمض النووي بسبب السجائر الإلكترونية يزيد بزيادة عدد مرات النفث، يعتقدون أن التلف قد يكون نتيجة لوجود المواد الكيميائية الكثيرة المُضافة للسجائر، التي يستنشقها المستخدم في الدخان الناتج، حسب موقع"bimbisaniebelli".

وكان باحثون أكدوا على أن السجائر الإلكترونية أقل ضرراً على صحة الشخص لأنها تعمل على منع احتراق التبغ الذي تنتجه السجائر العادية، بينما أجمع آخرون أن غياب هذه العملية لا يمنع وصول بقية المواد السامة إلى الجسم.

في سياق آخر، أعلنت وكالة الصحة العامة بإنجلترا عام 2016، أن التدخين الإلكتروني أقل ضرراً من التبغ بنسبة 95%.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك