كافيه البنات
صورة أرشيفية

يستخدم الكثيرون تطبيق "واتس آب" للتواصل مع الأخرين بشكل يومي غير مبالين بـ"اتيكيت" التعامل من خلاله.

قالت نادين جاد، خبيرة الاتيكيت، إن إضافة أحد الأشخاص على "جروب واتس أب" يخضع لبعض قواعد الذوق واللباقة، فلا يتم ضم الشخص إلا بموافقته، وعليه احترام رأي وعقلية الأخرين.

وأضافت جاد لـ"هن"، أن هناك بعض الأساسيات التي يجب الالتزام بها حال الانضمام لأي نوع من "الجروبات"، من بينها التحية عند الدخول و إلقاء السلام عند الخروج، فلا يصح التحدث والانسحاب المفاجئ على الإطلاق، والتفكير في النص قبل إرساله، فضلا عن تجنب الرسائل الطويلة والألفاظ البذيئة والصور المكررة والسؤال عن الموضوع المطروح قبل قراءة المحادثة جيدا.

وأشارت خبيرة الإتيكيت إلى ضرورة الابتعاد عن إرسال رسائل صوتية حتى لا تصل لأحد خطئا وتتسبب في موقف محرج، والاحتفاظ بالصور الشخصية للغاية ناصحة بالحديث في الأمور الهامة في مكالمة تليفونية، حيث يتجاهل البعض التركيز في رسائل "واتس اب".

وعن إمكانية الخروج من "جروب واتس أب" دون استئذان، ذكرت جاد أن الأمر يعتبر حرية شخصية إذا تمت الإضافة دون رغبة صاحبها، أما إذا كان هناك نوعا من الحرج، فيمكن الاعتذار بحجة الضغط والانشغال وغيرها، وحددت أنواع "الجروبات" على النحو التالي:

"جروب عائلي"

يعد ذلك "الجروب" مخصصا للتواصل وصلة الرحم وتبادل صور الزيارات العائلية والمناسبات الخاصة بالأسرة، وبالتالي لابد من التحدث بطريقة راقية واحترام كبار السن من الخالات والعمات وغيرهم.

"جروب الأصدقاء"

يتبادل الأصدقاء صور الخروجات الجماعية والرحلات، والتحدث دون أية قيود عبر ذلك "الجروب"، إلا أن إعطاء فرصة للأخرين لإبداء آرائهم وتقبلها بعيدا عن السب والسخرية المبالغ فيها لابد أن يكون نهج متبع من قبل الجميع. 

"جروب العمل"

يدور الحديث بين الزملاء عن الأمور الخاصة بالعمل فقط، لذلك لابد من احترام الخصوصية والالتزام بالجدية والابتعاد عن المزح والحديث في موضوعات فرعية والإكثار في الكلام، على أن يبدأ الحديث بين الجميع من الساعة 10 صباحا حتى الساعة 10 مساء. 

"جروب أولياء الأمور"

يعتبر أولياء أمور الطلاب بمثابة الأغراب عن بعضهم البعض، وهو الأمر الذي يقتضي الرد بإجابتك مختصرة ومجدية، أما إذا تم توجيه أي نوع من الإساءة لأحد الأعضاء، فليكتفي بالخروج فورا من "الجروب" دون استئذان.

 

أخبار قد تعجبك