صحة ورشاقة

كتب: آية المليجى -

01:09 م | الثلاثاء 11 أبريل 2017

أرشيفية

نصحت دورية رابطة الطب الأمريكية "جاما" النساء اللاتي يعانين من متاعب مهبلية أو مشاكل في الجهاز البولي مرتبطة بانقطاع الطمث بطلب المساعدة الطبية. 

وكتبت الدكتورة جيل جين، في توصيات الدورية، قائلة إن على النساء اللاتي يعاني من أعراض قبل أو بعد انقطاع الطمث اللجوء إلى الأطباء، حيث أن تلك الشكاوى الشائعة لها علاج بطرق تحسن بسهولة من نوعية الحياة، وفقا لما أورده موقع "سكاي نيوز".

وأضافت جين: "بدأنا ذلك بناء على طلب من أحد القراء وأرى مريضات كثيرات في عيادتي لديهن تلك الشكاوى وبالتالي فالأمر مهم".

وذكرت الدورية أن أعراض انقطاع الطمث التي تصيب الجهاز التناسلي البولي، وهي حالة معروفة طبيا باسم "التهاب المهبل الضموري"، ويصيب هذا العرض أكثر من نصف النساء بعد انقطاع الدورة الشهرية.

وشرحت الدورية أن مستويات هرمون الإستروجين تنخفض خلال انقطاع الطمث ويصبح جدار المهبل أرق وأكثر جفافا ومحتقنا، والأعراض المرتبطة بذلك من إحساس بتهيج وحرقة ومشكلات في التبول هي أعراض شائعة لكن تكون أقل إزعاجا بالنسبة لبعض النساء عن غيرهن.

ويمكن أن يوصي الأطباء بخيارات للعلاج بالهرمونات أو باستخدام مستحضرات الترطيب أو علاجات بالإستروجين.

وأشارت صفحة توعية المرضى إلى أن النساء اللائي يعانين من أعراض أخرى مثل التعرق الليلي والهبات الساخنة ومشكلات في الجسم بشكل عامر بما بحاجة لتلقي العلاج الهرموني بتناول الأقراص أو عبر وضع لاصقات على الجلد لكن عليهن تناول هرمون البروجسترون أيضا.

أخبار قد تعجبك