رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

إيطاليا في انتظار إقرار إجازة لـ"آلام الدورة الشهرية"

كتب: دعاء الجندي -

03:19 م | الإثنين 03 أبريل 2017

صورة أرشيفية

بعدما أعلنت شركة بريطانية، عن عزمها بشأن تفعيل "سياسة الدورة الشهرية" تمنح بموجبها النساء إجازة خلال فترة الدورة الشهرية، والتي تهدف إلى التعرف على الاحتياجات الطبيعية للمرأة العاملة من أجل خلق مناخ عمل أكثر سعادة وإنتاجية، ورغم أن شركة Coexist هي الأولى من نوعها في بريطانيا، التي تطلق مثل هذه المبادرة، وفقا لتقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية، أعلنت إيطاليا استعدادها لمناقشة تشريع قانون يمنح المرأة إجازة رسمية مدفوعة لمدة 3 أيام شهريا بسبب آلام الدورة الشهرية، التي تعاني منها السيدات هذا الاقتراح لقي ترحيبا وانتقادات على حد سواء.

وحسبما ذكر موقع "دويتشه فيله"، يعتقد الكثيرون بأن المرأة تميل إلى المبالغة بوصف الألم الذي تعاني منه نتيجة الدورة الشهرية، ويدفعها إلى التغيب عن العمل، أو التوقف عن ممارسة الرياضة وملازمة المنزل.

وكانت دراسة علمية أكدتأن حدة آلام الحيض قد تكون متساوية مع آلام النوبة القلبية، كما حددها جون جوليبود، بروفيسور في الصحة الإنجابية في كلية لندن الجامعية، وفقاً لصحيفة تيلجراف البريطانية.

وأكد أن إدراك حجم الألم الحقيقي الذي تعانيه المرأة خلال فترة الحيض، هو ما دفع بعض البلدان لتشريع قانون يمنح بموجبه المرأة إجازة لمدة 3 أيام شهريا مدفوعة.

وكانت الهند في مقدمة هذه البلدان التي بدأت العمل بموجب هذا القانون منذ عام 1947، وفقاً لمجلة (شتيرن) الألمانية، إضافة إلى بعض مناطق الصين، واليابان، وكوريا الجنوبية، وإندونيسيا وبعض الشركات الخاصة مثل (Nike).

وتسعى مؤخراً إيطاليا التي تعرف بقوانين العمل المناصرة للمرأة، لتكون الدولة الأولى بأوروبا الغربية التي تمنح إجازة (آلام الدورة الشهرية) لمدة 3 أيام مدفوعة شهرياً، إذ يناقش برلمانها إمكانية الموافقة على هذا القانون الذي سيحسم خلال الأشهر القادمة.

وقد لاقى هذه الخبر استحسانا وترحيبا بين الأوساط المحلية الإيطالية. ولكن بنفس القوت صدرت انتقادات ومخاوف حول تأثير القرار على فرص المرأة في سوق العمل.

الكلمات الدالة