رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

دراسة أمريكية: التعرض لحمى "غرب النيل" يزيد من قوة فيروس "زيكا"

كتب: وكالات -

05:10 م | الجمعة 31 مارس 2017

صورة أرشيفية

قال باحثون أميركيون أمس، أن الإصابة المسبقة بحمى "غرب النيل" أو "حمى الضنك" وهما فيروسان مرتبطان بقوة بفيروس "زيكا"، قد تجعل أعراض زيكا أشد سوءا.

وحسبما ذكرت وكالة "رويترز"، أكدت نتائج الأبحاث التي أجريت على الفئران ما توصلت إليه دراسات أخرى على خلايا خلصت إلى أن العدوى المسبقة "حمى الضنك" قد تزيد من تأثير فيروس زيكا.

ويمكن النتائج أن تفسر أيضاً سبب المعدلات المرتفعة للآثار الجانبية الشديدة لفيروس زيكا، ومنها التشوهات بين المواليد في مناطق مثل البرازيل حيث تنتشر الحمى.

وتثير النتائج القلق أيضاً في شأن الأمصال الحالية أو التجريبية لـ"حمى الضنك"، والتي تنتجها شركات الأدوية لاحتمال تسببها في زيادة آثار عدوى زيكا من دون قصد.

واكتشف الباحثون أن الفئران التي تم حقنها بأجسام مضادة من أي من الفيروسين كانت أكثر عرضة للموت بسبب زيكا أو شهدت أعراضاً أشد من تلك التي ظهرت على فئران أصيبت بزيكا فقط.

وكانت الأعراض أسوأ بين الفئران المصابة بزيكا، والتي تم حقنها بأجسام مضادة من فيروس «الضنك»، إذ لم يسلم سوى 21 في المئة فقط من الفئران.

ويقارن هذا مع معدل نجاة يبلغ 93 في المئة بين الفئران المصابة بزيكا وحده.

الكلمات الدالة