أم صح

كتب: ياسمين الصاوي -

05:53 م | السبت 08 أبريل 2017

صورة أرشيفية

ينصح بعض الأطباء المرأة الحامل بتناول أطعمة معينة تعتمد على بعض العناصر الغذائية، التي تحدد نوع الجنين سواء بنت أو ولد حسب رغبة الأم والأب، وتبدأ الأم في اتباع هذا النظام الغذائي قبل الحمل بأشهر معدودة، بينما ﻻ ندري صحة هذا الأمر طبيا من عدمه.

كشفت دراسة أجراها الباحثون في جامعة أكسفورد أن 56 % من النساء اللواتي يستهلكن أكثر من 2500 سعر حراري يوميا، ويتناولن أطعمة غنية بالبوتاسيوم والملح في وجبة الإفطار هن الأكثر إنجابا للذكور، إذ يصبح الجسم أكثر استقبالا للحيوانات المنوية، التي تجعلك تحملين صبيا داخلك، في حين ترتفع نسبة إنجاب الفتيات بين النساء اللواتي يتناولن الحليب والدسم والصلصات بالحليب بدون ملح والزبدة غير المملحة والفراولة والبصل والثوم والخردل، وينصح الباحثون ببدء هذا النظام الغذائي قبل شهر من محاولة الحمل والاستمرار على هذا النظام حتى تصبح المرأة حاملا.

قال دكتور عمرو حسن مدرس استشاري نساء وتوليد بكلية طب القصر العيني، إن الكثير من السيدات يتبعن نظامًا غذائيًّا معينًا يعتمد على تغيير طبيعة الجسم إلى حمضي أو قلوي الأمر الذي يتحكم في نوعية الجنين بنسبة 60%، إلا أن هناك نسبة 40%  ﻻ يمكن تغافلها أو التحكم فيها، وربما يحدث تغيير في الأمر، مشيرا إلى لجوء بعض الرجال والنساء إلى تحديد موعد العلاقة الزوجية، بالتزامن مع وقت التبويض، لتحديد نوع الجنين، لكن هذه الطريقة غير مضمونة بنسبة 100% .

وأضاف "حسن" لـ "هن" أن الطريقة الوحيدة لتحديد نوع الجنين تتوقف على الحقن المجهري، إذ يمكن تحديد الحيوانات المنوية للزوج الموجودة في كل بويضة، والتخلص من البويضات التي تحتوي على أجنة من جنس غير مرغوب فيه، لكن هذه الطريقة ﻻ تستخدم خارج مصر إلا لتجنب إصابة الأبناء بأمراض وراثية، ولا يمكن استخدامها بناء رغبة الوالدين لاعتبارها نوعا من التمييز بين الولد والبنت.

 

أخبار قد تعجبك