رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد واقعة تبادل "صور عارية" لمجندات.. الجيش الأمريكي يضع سياسيات لمنع التحرش

كتب: يسرا محمود -

04:27 م | الجمعة 10 مارس 2017

صورة أرشيفية

بدأت وزارة الدفاع الأمريكية، التحقيق في واقعة تبادل لجنود الحاليين والسابقين في مشاة البحرية الأمريكية لصور عارية لمجندات في الجيش الأمريكي عبر الإنترنت، والتي طالت جميع أفرع القوات المسلحة.

ويسرق الجنود صورًا لزميلاتهم المجندات بملابسهن من حساباتهن على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعدها يطرحوا سؤال إذا كان لدى أي شخص صور عارية لهن، مستخدمين مجموعة على فيسبوك تحمل اسم "مارينز يونايتد" ومنصة رسائل على موقع "آنون-آي بي" لتبادل صور المجندات بدون ملابس، بالإضافة إلى تدوين أسماء المجندات وتفاصيل عنهن في بعض الصور.

وأغلقت إدارة موقع "فيس بوك" هذه مجموعة "مارينز يونايتد"، فيما بقيت ست مجموعات على الأقل تنشر هذه الصور، كما بقيت منصة الرسائل "آنون-آي بي" متاحة على الإنترنت، والتي تكشف انتشار هذا الممارسات في جميع أفرع الجيش، وفقًا لموقع "بي بي سي".

ومن جانبه قال الجنرال روبرت نيلر قائد مشاة البحرية الأمريكية " المارينز": "إن هذه الصور والمعلومات تمثل مصدر إحراج للجيش"، مضيفًا أن هذا السلوك المشين لا يصدر من محاربين حقيقيين أو مقاتلي حروب.

وأكد مايلز كاجنز، المتحدث باسم البنتاغون، أنه أُصدرت "إرشادات سياسية" لمنع التحرش الجنسي و"المعاكسات" في أماكن العمل للجنود، وآليات التعامل معهما، مشيرًا إلى أن هذه الأفعال الغير أخلاقية تتنافي مع قيم الجيش الأمريكي.

وأظهرت النتائج الأولية للتحقيقات، أن بعض الصور التقطت  دون علم الفتيات، فيما أن البعض الآخر كان بعلمهن، لكن الصور نٌشرت دون إذنهن.

ومن المقرر، أن تعقد لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ جلسة استماع حول هذه القضية  خلال الأسبوع المقبل.

الكلمات الدالة