علاقات و مجتمع

كتب: الوطن -

12:25 م | الجمعة 03 مارس 2017

ديري ماكان المغتصب

في واقعة مؤسفة، تتجاوز كل منطق اعترف بريطاني، أمس، باغتصاب امرأة في هجوم عنيف استمر ساعتين، وقع قبل ساعات من أحد أهم الأحداث في حياة أي إنسان.فقد أقدم ديري ماكان "28 عاما" على تنفيذ جريمة الاغتصاب تلك قبل ساعات من زواجه.

وسحب الرجل ضحيته وهي في منتصف العشرينيات إلى مرآب قرب منزلها في هاكني بشرق لندن واغتصبها وضربها ثم التقط صورا لها. وتزوج صديقته الحامل في وقت لاحق من اليوم نفسه، وفقًا لموقع "سكاي نيوز".

وقال أندرو هيلد وهو من جهاز الادعاء البريطاني "كان هجوما مروعا وعنيفا وطويلا تضمن اغتصابا ارتكبه رجل تعمد إثارة الخوف والمعاناة النفسية".

وقالت صحف إن ماكان خرج مؤخرا من السجن بعدما ارتكب جريمة اغتصاب مشابهة في 2006، وإنه هاجم الضحية لدى عودتها للمنزل من نزهة مع الأصدقاء بعد منتصف الليل يوم 13 يناير،وسيصدر الحكم في القضية يوم 28 أبريل.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك