رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كاركاتير "الفُرش الناعمة".. كثير من الإبداع والتهميش

كتب: نرمين عصام الدين -

02:48 م | الأربعاء 01 مارس 2017

رسم كاريكاتير نورهان دسوقي

منذ نشأة فن الكاريكاتير في مصر، وهو مقتصر على مشاركة الرجال فقط حتى أنجبت بدايته جيلاً مشاكساً من الفنانين والشعراء والكتاب، واستطاعوا من خلال هذا الفن طرح الكثير من الأفكار، في ضوء المعالجة الساخرة للقضية على اختلاف شاكلتها، حتى استطاعت المرأة المصرية خوض تلك التجربة رويدا رويدا، وبدأ ظهورهن على الساحة الفنية ولكن استحياء وقلة مشاركة في المعارض والمسابقات.

التقت "الوطن" بعدد من الفتيات الرسامات للكاريكاتير لتقف على أسباب ذلك التهميش.

تقول الفتاة العشرينية الصعيدية، نورهان دسوقي: "بحب الرسم من صغري، ولما دخلت قسم الصحافة، اتولد عندي الشغف لفن الكاريكاتير الصحفي، ومن هنا بدأت أولى تجاربى، وشاركت فى معارض تابعة لمؤسسات ثقافية مثل مركز تنوير والثقافي بقنا ومركز دندرة ومعرض بالجامعة وكنت بمثل الركن الوحيد لعرض فن الكاريكاتير، فضلا على قلة عدد رسامات الكاريكاتير، وأتاحت لي الفرصة لنشر بعض أعمالي في جرائد محلية بالمحافظة، وتعلمت الفن من رسامي الكاريكاتير عن بُعد".

وأضافت دسوقي: "مفيش أماكن لتنمية المواهب فى الكاريكاتير نظرا لمركزية الأماكن دي فى العاصمة دون الصعيد"، مستنكرة أسباب قلة عمل الفتيات بالفن والكسب من خلاله.

ومن محافظة بورسعيد، تقول هدى مجدي 24 عاما: "بدأت أرسم من سنة تقريبًا، وكنت بتفرج على شغل فنانين من زمان من صغري وكانت أهم مصدر للكاريكاتير ليا هو الجرايد، وليس يوجد أي ورش أو برامج تعليمية لفن الكاريكاتير بالمحافظة، وأكبر ورشة كانت عن أساسيات الرسم العادي.

من جانبها تقول هبة عريبة، فنانة تشكيلية، وعضو رابطة رسامات الكاريكاتير المصرية: "تنظم الرابطة الكثير الورش، والفعاليات لتعليم فن الكاريكاتير بالقاهرة، ولكن بشكل فردي وتطوعي، بإشراف الفنانين والرسامين، ومنذ 3 سنوات بدأت تظهر الفنانات في المجال مع التغيرات الثورية التي طرأت على الوطن العربي، وظهور الممتهنات برسم الكاريكاتير بدأ في الانتشار مؤخرًا، ولكن بشكل غير ملحوظ، وأغلبهن هاويات، في حين إن هذا الكاريكاتير من الفنون التي تعبر عن معاناة الشعب وعلى ذلك الاهتمام والتوعية بأهمية دور الفنانات.

من جانبها، تقول داليا مختار، إحدى المؤسسات في تأسيس الرابطة: "وصل عدد الفنانات بالرابطة إلى 40 فنانة تقريبًا تتراوح أعمارهن ما بين العشرين إلى الأربعين ولكن أغلبهن في مرحلة الثلاثينيات وبعض معارضنا ضمت الأطفال عمر العشر سنوات و15 و18 سنة، وقدمنا عدد من المعارض بالتنسيق مع المجلس القومي للمرأة، في حين أن أغلب المبادرات النسائية في هذا المجال تفتقر الدعم المؤسسي والتشجيعي، مع تمركز تلك المبادرات بالقاهرة فقط.