رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هي

دراسة: مشاركة المشاكل العاطفية مع الأصدقاء تزيد الأمر تعقيدا

كتب: ياسمين الصاوي -

05:54 م | الأحد 05 مارس 2017

صورة أرشيفية

تبدو نصيحة أجدادنا بالحذر من الأصدقاء حقيقية جدا، حيث نشر موقع "ديلي ميل" دراسة حديثة تبين أن حكي المشاكل العاطفية للأصدقاء المقربين يزيد الأمر تعقيدا.

وذكر التقرير النفسي الذي أعده الدكتور جاكوب جنسن، أستاذ طب النفس بجامعة "كارولينا الشرقية"، أن النساء اللاتي يحكين عن مشاكلهم العاطفية إلى إحدى الصديقات بدلا من الشريك، أو نشر مشكلاتهن على مواقع التواصل الاجتماعي هن الأكثر عرضة للانفصال بنسبة الثلث، ويرجع السبب إلى رؤية الأصدقاء الجوانب السلبية في شريكك، وتعزيز مشاعرك السلبية تجاهه.

وأوضحت الدراسة، التي شملت 67 امرأة في سن العشرينات، وأجريت لمدة عامين أن مناقشة المشكلات مع الشريك يجعل العلاقة أكثر استقرارا، ويجنبك الوقوع في مثل هذه المشاكل لاحقا، أما البدء في التحدث إلى الأصدقاء يعد إشارة مبكرة على اتجاه العلاقة إلى نهايتها، فالبعض قد يشعر بالغيرة منك فيرغب في مشاركتك تعاستك ودفعك إلى إحداث المزيد من التوتر مع شريكك، ومن ثم إنهاء علاقتك معه على المدى الطويل.

الكلمات الدالة