علاقات و مجتمع

كتب: آية المليجى -

02:48 م | الأربعاء 01 مارس 2017

صورة أرشيفية

تعد فالينتينا تيريشكوفا، أول رائدة الفضاء في العالم وبطلة الاتحاد السوفيتي، ولدت تيريشكوفا عام 1937، لفلاح بإحدى القرى الروسية، عملت في معمل إطارات للسيارات، وكانت مازالت تدرس بالمدرسة الثانوية، والتحقت في نفس الوقت بمدرسة العمال المسائية وانتسبت أيضا إلى نادي الطيران المحلي وأجرت 90 قفزة مظلية.

وبعد تحقيق أول التحليقات الفضائية الناجحة لرواد الفضاء السوفييت الأوائل خطر ببال كبير المصممين الفضائيين السوفييت، سيرغي كوروليوف، أن يطلق إلى الفضاء امرأة، وبدأ البحث عن مرشحات للقيام بهذه البعثة الفضائية، وتم انتقاء 5 مرشحات، وبعد انضمام تيريشكوفا إلى فريق رواد الفضاء انتسبت إلى الجيش السوفيتي برتبة مجندة، وبدأ إعدادها في فريق رواد الفضاء واجتازت امتحانات التخريج بنجاح.

وكان من المفترض أن يتم إطلاق طاقمان نسائيان في وقت واحد، لكن استغني عن هذا المشروع، واختيرت تيريشكوفا لتكون أول مرشحة  تحلق في الفضاء، وقامت بتحليقها الفضائي الأول في المركبة الفضائية " فوستوك- 6" في 16 يونيو عام 1963، واستغرق التحليق ما يقارب 3  أيام.

وأخفت تيريشكوفا هذا الخبر عن أهلها، وعرفوا لأول مرة عن تحليقها من أنباء الإذاعة السوفيتية، وكانت أخر جملة نطقتها قبل مغادرتها الأرض "أيتها  السماء، اخلعي قبعتك".  

وتمكنت فالينتينا تيريشكوفا من تحمل 48 دورة  حول الأرض، وقضت ما يزيد عن 3 أيام في الفضاء الخارجي.

 وشغلت تيريشكوفا عدة مناصب في الفضاء منها، رائدة الفضاء المدربة في فريق رواد الفضاء، وكبيرة العلماء في مركز إعداد رواد الفضاء.

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك