رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

هل يجوز للزوجة أن تعطي الزوج من زكاة مالها؟.. «الإفتاء» تجيب

كتب: منة الصياد -

04:07 ص | الخميس 07 أكتوبر 2021

زكاة المال

ورد سؤالا من سيدة لدار الإفتاء المصرية، جاء مضمونه: «أنا الحمد لله مقتدرة، وزوجي عنده بيت وسيارة عرضهما للبيع ولا يوجد شراء حاليا، فهل أستطيع أن أعطيه زكاة مالي للصرف على نفسه؟، ويصرف عليا من هذا المال؟».

الإفتاء توضح مشروعية إعطاء الزوجة زكاة مالها لزوجها

ورد أحد أمناء الفتوى بدار الإفتاء في مقطع فيديو، عبر القناة الرسمية للدار على منصة الفيديوهات «يويتوب»، قائلا: إنه يجوز للزوجة أن تعطي زوجها من زكاة مالها؛ إذا كان فقيرًا، أي مستحقًا للزكاة، أو دخله ضعيف.

وفي هذه الحالة، يجوز أن يُعطى الزوج من الزكاة إلى أن يستطيع التصرف في أشيائه المعروضة للبيع، وتوفير احتياجاته منها.

هل يجب الزكاة في أموال الزوجة؟

وكانت دار الإفتاء المصرية، تلقت عبر البوابة الإلكترونية الخاصة بها، سؤالا من إحدى السيدات، رغبت في معرفة هل تجب الزكاة في أموال الزوجة، قائلة: «لدي بعض المال في البنك، زوجي يأخذ بعض أمواله للزكاة والصدقة ويخرجها عن ماله هو، فهل هذا يعد زكاة عنه هو أم عن ماله ومالي؟».

ورد الدكتور نصر فريد واصل، مفتي الديار المصرية الأسبق، قائلا: «يقول الله تعالى: ﴿وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ﴾، ومن المعلوم أن المال الذي يملكه الإنسان سواء كان رجلًا أو امرأةً تجب فيه الزكاة ما دام مملوكًا للشخص نفسه، وما دُمْتِ يا سيدتي لكِ مال خاص بك ولك ذمة مالية مستقلة عن ذمة زوجك وتضعين أموالك بالبنك».

وأوضح المفتي الأسبق، أن «الزكاة واجبة عليك، ولا تغني زكاة أموال زوجك عن زكاة أموالك طالما تحققت شروط وجوب الزكاة في أموالك واالتي حددها في نقاط.

1- بلوغ النصاب، وتبلغ قيمته 85 جرامًا من الذهب.

2- أن يحول عليها الحول.

3- أن تكون خالية من الدين.

4- أن تكون زائدة عن النفقات الأصلية.

ففي حال تحقق هذه الشروط وجب إخراج زكاة المال بواقع 2.5% ويجب عليك أيتها السائلة إخراج زكاة أموالك منذ وجبت فيها الزكاة، وإلا فإنها دين في ذمتك ستحاسبين عليها أمام الله عز وجل».