رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الحياة تبتسم لـ«ياسمين» بعد سنوات من التشرد والتحرش: خايفة تتكلم مع حد

كتب: آية المليجى -

12:20 ص | الجمعة 07 مايو 2021

ياسمين مشردة في الشارع

في منطقة «كفر الشوبك» بشبين القناطر، عاشت «ياسمين» الفتاة الثلاثينية التي لم تبتسم لها الحياة أو تذق حلاوتها يومًا، ظلت مشردة في الشوارع تجوب الطرقات تائهة بين البشر، لاحقتها المضايقات وأنواع التحرش المختلفة وأصبحت من سكان الشوارع، وبعد سنوات من القسوة والمعاناة تبسمت لها الحياة من جديد، وكتبت لها حياة جديدة في مؤسسة «معانا لإنقاذ إنسان».

استغاثة عاجلة وصلت إلى فرق الإنقاذ التابعة لمؤسسة «معانا لإنقاذ إنسان»، عن مواصفات فتاة طغت عليها ملامح التشرد، من شعر أشعث ووجه متسخ وملابس مهلهلة، وكلمات غير مفهومة صارت ترددها، فانتقلت الفرق، إلى حيث توجد الفتاة، التي أدخلها أحد الأشخاص لمسجد في «كفر الشوبك»، حماية لها من الاعتداءات والمضايقات التي تعرضت لها، وحتى يتم الاستجابة لحالتها.

وقبل 4 أيام انتقلت «ياسمين» إلى المؤسسة، لتخضع للكشوف الطبية لمعرفة إذ كانت أصيبت بأمراض إثر وجودها في الشارع لفترة طويلة، وأيضًا خضوعها للتأهيل النفسي، ويقول المهندس محمود وحيد، رئيس مجلس إدارة المؤسسة في حديثه لـ«هن»: «هي باين إنها تعرضت للمضايقات والتحرش.. وحالتها النفسية مش مظبوطة خالص خايفة من اي حد يقرب منها أو يكلمها.. ولسة هتبدأ التأهيل النفسي ليها».

حالات كثيرة تستقبلها المؤسسة بظروف متشابهة مع حالة «ياسمين»، تعمل المؤسسة على إنقاذها وتأهيلها من جديد فيما يناسب دمجها مع المجتمع مرة أخرى، واستشهد «محمود» بحالة فتاة أخرى تدعى «مريم» كانت أيضًا ضمن المشردات في الشوارع، لتنتقل إلى المؤسسة بعد استغاثة وتم تأهيلها بالفعل، حتى تزوجت من شخص آخر «اتجوزت وعملنها فرح كبير في الدار.. واحتفلنا معها».