هو
ملح

بعد أقل من 3 أشهر على الزواج، أقدم "رضوان.ع" 43 عامًا، تاجر غلال، على طلاق زوجته الثانية "رشا.م" 32 عامًا، غيابيًا بعد مشاجرة حادة بينهما دفعته للتعامل معها بعنف شديد، ما تسبب في كسر يد الزوجة بسبب "زيادة الملح في الأكل".

علاقة حب جمعت الزوجين، يرويها رضوان لـ"هن": "اتجوزتها عن حب فضلت تجري ورايا سنة وشوية وأقنعتني بالزواج بكل الأشكال وحاولت كتير معايا، مع إني كنت رافض أتجوز على مراتي وعشان عيالي لكن قولت أكسب ثواب فيها أهي مطلقة ومعاها عيل واتجوزتها على مراتي وقولت أهو دي في القاهرة والتانية في الزقازيق ومفهاش حاجة شرع ربنا".

فترة خطبة قصيرة مهدت للزواج: "خطبتها حوالي شهرين وعاملتها بما يرضي الله وأجرتلها شقة محترمة، وجبت شبكة كأنها بنت بنوت وخلال الخطوبة أكدت عليها أهم حاجة عندي تهتم بالبيت نظافة وأكل صح ونظام".

وأكمل: "مسكت العوج بعد أول شهر جواز وكل شوية أروح ألاقيها عاملة أكل وحش وحادق زي الزفت ولما أقولها تقولي أمي كانت بتعمل كدا، قولتلها أمك أكلها وحش وأنا لي نظامي يا بنت الحلال لكن مرة واتنين وعشرة ومصرة على الغلط وتعمل الأكل مالح وتعصبني بردود باردة".

موقف صعب أثار استياء الزوج، يوضح الرجل الأربعيني: "روحت في يوم من البيت لاقيتها عاملة بامية باللحمة جيت أدوقها لاقيتها مرار.. يعني واقف على رجلي طول اليوم وأرجع بيتي مش عارف أكل لقمة معيشها هي وابنها في العز ومش لاقي أكل لقمة ولما أقولها تقولي يوه قرفتني.. ده رد ست محترمة على جوزها اللي معيشها ملكة في بيته محستش بنفسي ضربت الطبق في وشها ومحستش حصل ايه".

يتحدث "رضوان" عن اعتدائه على زوجته: "بتقول دراعها جاله تهتك في الأربطة وسابت البيت من غير إذني فطلقتها وخلاص، مش عايزها هي الخسرانة".

وحسب رواية الزوجة الثلاثينية، فخلافات الزوجين نشبت بسبب طريقة طهي الطعام، وتوضح: "من أول الجواز وأكلي مش عاجبه بيرجع من الشغل يوقف علي إشراف في المطبخ ويعلق على كل حاجة لدرجة تعصب، ولو الأكل مش على مزاجه يرميه في وشي على الأرض ويقل أدبه علي جدا بشكل صعب".

مشاجرة عنيفة نشبت بين الزوجين بسببب الملح الزائد في الطعام، تقول "رشا": "رجع من الشغل أخر مرة وكان متعصب يدوب حطيت الغدا ولاقيته جابني من شعري عايز يحط دماغي في الأكل ونزل في ضرب وشتيمة لدرجة جابلي تهتك في أربطة الدراع، وحجته إن ملح البامية زيادة زي أكل أمي الحادق مش أول مرة يتلكك ويضربني ودلوقت رماني في الشارع وطلقني غيابي".

أخبار قد تعجبك