أخبار تهمك
فاطمة ناعوت

أعربت الكاتبة الصحفية فاطمة ناعوت، عن سعادتها بالمشاركة في الحفل السنوي الذي تنظمه جمعية رعاية أطفال السجينات، بحضور شخصيات عامة، وبعض نماذج من الغارمات.

وقالت "ناعوت" لـ"هن"، إنها تدعم "أطفال السجينات"، منذ أكثر من 10 سنوات، بكتاباتها وشعرها، كما أنها أجرت زيارات ميدانية مع صديقتها نوال مصطفى مؤسسة الجمعية إلى سجن النساء، متابعة: "شوفت هوانم وسيدات أعمال اتسجنوا بسبب مليارات، وستات بسيطة اتحبست علشان قسط خلاط بـ70 جنيها.. حقيقي الأوضاع محزنة".

وأضافت الكاتبة الصحفية، أنها تتمنى تعديل التشريعات الخاصة بتنشئة المواليد داخل القبضان بصحبة أمهاتهن الغارمات بالسجن، مستطردة أن الأطفال يتربون داخل الزنازين التي تضم بين جدارنها لقاتلات ومجرمات وخارجات عن القانون، و"حرام الأطفال الأبرياء يفتحوا عينهم على دول".

وأهدت  "ناعوت" قصيدة شعرية من تأليفها بعنوان "العصافير لا يملكها أحد"، إلى الغارمات ومُؤسِسة "رعاية أطفال السجينات" الكاتبة نوال مصطفى، خلال الحفل السنوي، والتي تدور حول رفضها لنشئة الأطفال مع أمهاتهن بين القبضان، حال والدتها داخل السجن، خلال الحفل السنوي.  

وشهد الحفل حضور النائبة البرلمانية آمنة نصير، ويوسف الورداني مساعد وزير الرياضة، والنائب إبراهيم حجازي، والدكتور علاء عبد العاطي معاون وزيرة التضامن الاجتماعي، ومحمود وحيد رئيس مؤسسة معًا لإنقاذ الإنسان.

أخبار قد تعجبك