أخبار تهمك

أنهى "شات" على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك و"الواتس آب" علاقة صيدلي وزوجته بعد 18 عام من الزواج، إذ اكتشفت الزوجة خيانة زوجها ونشبت خلافات لشكها في سلوكه، فقرر الصيدلي إنهاء المشادات وأخرج سلاحه الناري وأطلق على زوجته الرصاص داخل شقة الزوجية في منطقة صفط اللبن بحي بولاق الدكرور، غرب محافظة الجيزة، طبقا لما جاء في تحريات المباحث وتحقيقات النيابة.

"شقة" تغتال صمت 6 أكتوبر

كانت الساعة تشير إلى الحادية عشر مساء أمس الأربعاء، الهدوء يسود بين سكان شارع 6 أكتوبر، بمنطقة صفط اللبن، بحي بولاق الدكرور، ما عدا شقة  "أب" في العقد الخامس من عمره يعمل صيدلي وزوجته "ربة منزل" في العقد الرابع من عمرها وأولادهما الستة، وبالتحديد في غرفة النوم، إذ قتلت مشادة كلامية بينهما صمت المنطقة، تطورت إلى تشابك بالأيدي بسبب كشف الزوجة خيانة الزوج من رسائل "فيسبوك" و"واتس أب"، وشات بين الزوج وبين عدد من النساء يحتوي على كلام "قبيح"، وانتهت المشاجرة بصوت إطلاق الرصاص ومغادرة "الأب" من الشقة بسرعة.

فتح الأولاد باب الغرفة فعثروا على والدتهم غارقة في دمائها، أسرعوا بالاتصال بـ"جدهم" والد الأم، وحضر وبصحبته أبنائه، وأيضا سيارات الإسعاف التي حضرت ونقلت الزوجة إلى مستشفى بولاق الدكرور لتلقي الإسعافات الأولية، ولكن بعد دقائق، قال الطبيب لولد الزوجة "المجني عليها"، بأن ابنته توفيت نتيجة اختراق الطلقة صدرها ووصولها للقلب فأنهت حياتها فور وصولها المستشفى.

 جثة في مستشفى بولاق الدكرور

أخطرت إدارة مستشفى بولاق الدكرور، وحدة مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور، بوصول ربة منزل مصابة بطلق ناري فى القلب ولفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصولها، بمجرد البلاغ، انتقلت قوة أمنية تحت قيادة العقيد محمد الشاذلي مفتش مباحث غرب الجيزة، والمقدم محمد الجوهري رئيس مباحث بولاق الدكرور، إلى مكان البلاغ، وبدأت القوات في استجواب أسرة الزوجة التي اتهمت الزوج بقتلها، وأنه هناك خلافات بينهما منذ فترة بسبب شكك الزوجة في سلوك زوجها، وأنه وراء إطلاق الرصاص، كما أكدوا أبناء الزوجة بأن والدهما كان يتشاجر مع والدتهم "الضحية"، وأطلق عليها الرصاص وغادر الشقة مسرعا.

شات "فيسبوك" و"واتس آب"

عقب الانتهاء من مناقشة أسرة المجني عليها، تم إخطار اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، تفاصيل البلاغ، وعلى الفور انتقل اللواء إلى مسرح الجريمة، اللواء محمد الألفي نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعميد أسامة عبد الفتاح، رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، وتبين أن مسرح الجريمة عبارة عن شقة فى الطابق الثالث مكونة من 3 غرف وصالة مطبخ وحمام، وأن مكان الجريمة غرفة النوم، وتبين وجود آثار دماء وبعثرة في محتويات الشقة، ما يؤكد أن حدث شد وجذب بين الزوج وزوجته، انتهت بجريمة.

تم عمل أكمنة ثابتة ومتحركة وتمكنت القوات تحت إشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، من إلقاء القبض على الزوج المشتبه فيه بارتكاب الواقعة، وبمناقشته اعترف بارتكاب الواقعة.

حبس 4 أيام

أفاد محضر الشرطة أن الزوج المنسوب إليه تهمة القتل اعترف بارتكاب الواقعة وقال أثناء مثوله أمام اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث: "أيوه أنا اللي قتلتها، كانت دايما بتشك فيا وكل شوية تفتش في التليفون بتاعي وشافت رسايل مع سيدات تانية، حصل خناقة تعدت عليها بالسباب والشتائم، محستش بنفسي أخرجت الطبنجة وأطلقت عليها الرصاص، ماتت".

 سجلت القوات اعترافات الزوج، وتم التحفظ عليه، وأخطر المستشار شريف توفيق المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، وانتقل للواقعة وباشر التحقيق، محمد خالد رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة، وقررت النيابة حبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولاتزال التحقيقات مستمرة.

أخبار قد تعجبك