رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

أضرار تسببها الملابس الصوفية للجلد.. احمي نفسك وأطفالك بتلك الطرق

كتب: هبة سعيد -

10:51 م | الخميس 25 نوفمبر 2021

ملابس الشتاء من الصوف - أرشيفية

نظرًا لحلول فصل الشتاء والانخفاض الشديد في درجة الحرارة، يلجأ الكثير من الناس لارتداء الملابس المصنوعة من الصوف التي تعد قطعة أساسية في دولاب الشتاء، باعتبارها وسيلة فعالة في حماية الجسم من البرودة القارسة، دون الحاجة إلى ارتداء العديد من الملابس، ولكن قد تسبب ضررًا للكثير ممن يعانون من الحساسية، ما يسبب لهم أضرار مثل تهيج الجلد.

أعراض حساسية صوف ملابس الشتاء

قد يحدث اضطرابات في جلد بعض الأشخاص عقب ارتدائهم ملابس صوفية، إذ يعبر الجسم عن عدم رغبته بها بعلامات محددة، وتتمثل في النقاط التالية، وذلك نقلًا عن موقع «Health Line»:

- سيلان في الأنف.

- سعال.

- حكة في الجلد.

وطفح جلدي «الأكثر شيوعًا»

- عيون متهيجة.

الأطفال هم الأكثر عرضة بحساسية الصوف

أما عن الأطفال كانوا الأكثر ممن يعانون من حساسية الصوف لأن حاجز بشرتهم رقيق، قد يصابون بالتهاب الجلد التماسي من الألياف الموجودة في ملابسهم وأغطيتهم، لذا يخشى الكثير من الآباء من استخدام الملابس الصوفية لأبنائهم، ولكن هناك بعض الخامات الناعمة أقل ضررًا على الجلد من الملابس القطنية، عند الاكتشاف أنك تعاني من حساسية الصوف يلزم تجنب ارتدائه، واستبداله بالملابس القطنية، أو ارتداء قطعة ملابس من قماش مناسب لطبيعة الجلد أسفل الصوف لمنع اقترابه من الجلد.

ولعلاج حساسية الصوف يلزم اتباع الإرشادات التالية:

- الحرص على نظافة البشرة باستخدام غسول مناسب.

- ترك الجلد يتعرض للهواء قدر الإمكان.

- حاول التوقف عن الحكة.

- تجنب الاستحمام بالماء الساخن، قد يسبب زيادة تهيج الجلد.

تعد حساسية الصوف من الأمور النادرة، ولكن يعرض لها الأطفال بشكل أكبر، لذا يفضل استخدام الملابس القطنية، لضمان الحفاظ على بشرته، وربما يعود سبب الحساسية للمنظف المستخدم في غسل الملابس، وليس نوع الصوف نفسه.