رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

دار الإفتاء: يحق للرجل الزواج من أخت شقيقه في الرضاعة

كتب: أحمد الأمير -

02:57 ص | الثلاثاء 14 سبتمبر 2021

زواج ـ صورة تعبيرية

«هل للرجل الزواج من أخت شقيقه في الرضاعة؟».. سؤال ورد إلى دار الإفتاء المصرية خلال بث مباشر أجرته الدار عبر صفحتها الرسمية بموقع الفيديوهات «يوتيوب» للإجابة على أسئلة المتابعين، وأجاب على السؤال الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.

وأجابت دار الإفتاء من خلال مقطع فيديو عبر قناتها الرسمية بموقع الفيديوهات «يوتيوب» وذلك ردًا على تساؤل إحدى السيدات عن حكم زواج رجل من شقيقة أخيه في الرضاعة مؤكدة أن الزواج في مثل هذه الحالة جائز شرعًا ولا حرمانية فيه.

وضرب الدكتور أحمد ممدوح أمين عام الفتوى بدار الافتاء مثالًا بأن هناك بعض النساء يرضعن أبناء جيرانهم سواء كانوا ذكورًا أو إناثًا وفي هذه الحالة يصبحون إخوة في الرضاعة ومن ضمنها رضاعة الذكر مع الأنثى من أم أحدهما ففي هذه الحالة يحرم عليه الزواج منها.

الإفتاء: لا يجوز زواج البنت من شقيق اختها في الرضاعة

وأضاف خلال مقطع الفيديو أن الأمهات إذ أرضعن ذكرًا وأنثى لا يجوز لهن زواج الذكر الذي أرضعنه عندما يكبر و لا يجوز له الزواج من أخته في الرضاعة كما يجوز له الزواج من شقيقاتها أي أنه غير جائز للفتاة الزواج من شقيق اختها في الرضاعة أما في الحالة سالفة الذكر فلا يحرم زواج الأنثى لانها ستتزوج شقيق شقيقها في الرضاعة.  

 

وفي سياق آخر أجابت دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية عن سؤال: «أرجو إفادة سيادتكم، حيث إن لي ثلاث بنات، بنتين من زوجي السابق، وبنتًا من زوجي الحالي، وأريد إنجاب طفل رابع، فهل يجوز التدخل الطبي في تحديد نوع الجنين؟».

وجاءت الإجابة على السؤال في الفتوى رقم 2452: «بالنسبة للإنجاب بوضع لقاح الزوج والزوجة خارج الرحم ثم إعادة نقله إلى رحم الزوجة، فإنه لا مانع منه شرعًا إذا ثبت قطعًا أن البويضةَ مِن الزوجة والحيوانَ المنوي مِن زوجها وتَمَّ تفاعُلُهُما وإخصابُهُما خارج رحم هذه الزوجة، وأُعيدت البويضة مُلَقَّحةً إلى رحم تلك الزوجة دون استبدالٍ أو خلطٍ بمَنِيِّ إنسانٍ آخر، وكانت هناك ضرورة طبية داعية إلى ذلك كمرض بالزوجة أو الزوج يمنع ذلك، أو أن الزوجة لا تحمل إلَّا بهذه الوسيلة، وأن يتم ذلك على يدِ طبيبٍ».