رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ردود أفعال أولياء الأمور عقب قرار تأجيل الامتحانات: «مستفدناش حاجة والإجازة اتلغت»

كتب: منة الصياد -

10:28 م | الخميس 31 ديسمبر 2020

تأجيل امتحانات منتصف العام الدراسي

في إطار مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، وحرصا على صحة جميع المنتسبين للعملية التعليمية، وافق مجلس الوزراء، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، على قرار تأجيل امتحانات منتصف العام الدراسي لما بعد انتهاء إجازة نصف العام، وسيتم تطبيق القرار على مرحلتي التعليم الأساسي والجامعي.

ردود أفعال أولياء الأمور عقب تأجيل امتحانات منتصف العام 

ردود أفعال عدة، يرصدها «هن»، جاءت بها بعض أولياء الأمور بعد إعلان قرار مجلس الوزراء، وما سيواجهونه من تداعيات للقرار مع أطفالهن.

وقالت رشا عصام، ربة منزل: «هي كده الإجازة هي اللي اتلغت مش الامتحانات، يعني بدل ما ابني كان هيمتحن خلال الأيام الجاية، اتأجل بس كمان شهر ولا حاجة، وده هيسبب ضغط عليه في المذاكرة، وعليا معاه لأني ببذل معاه مجهود كبير لحد ما بيخلص امتحاناته».

«التأجيل ده هيجي على دماغنا احنا كأمهات وأولياء أمور، لأن العيال مش هتذاكر بالشكل ده، وبالنسبالهم كده هيحسوا إني في فترة ترفيه طالما مواعيد الامتحانات اتأجلت، ووقت الامتحانات هيلاقوا تراكمات عليهم كتيرة جدا، وده حمل عليهم وعلينا معاهم»، وفقا لـ دعاء حسان، ربة منزل.

وقال خالد أحمد، صيدلي، إن أطفاله سعدوا بقرار تأجيل الامتحانات للغاية، «ولادي فرحوا بالقرار جدا، لأنهم للأسف فاهمين إن في حمل اتشال من عليهم، بس إحنا كأولياء أمور، مش شايف إن هتكون في إجازة أساسا، لأننا لازم هنجبرهم إنهم يذاكروا خلال الفترة دي، وفي كلتا الحالتين الطالب مش هيستفاد حاجة لأنه كده كده هيذاكر برضو خلال الفترة اللي جاية كلها».

ومن جانبها، تقول أميرة يوسف، مُدرسة: «بعد القرار ده الحقيقة الإجازة هي اللي اتلغت، ولا أطفالنا ولا احنا هنحس بالإجازة، لأن طبيعي هيكون في ضغط على الطفل عشان يذاكر في الوقت ده كله، فبالنسبالي كده مفيش حاجة اسمها إجازة نص السنة».