رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ضربها وشتمها وقطع لسانها.. القصة الكاملة لاعتداء كويتي على طبيبة مصرية

كتب: آية أشرف -

07:46 م | الأربعاء 21 أكتوبر 2020

اعتداء كويتي على طبيبة مصرية

عادت من جديد حوادث الاعتدا على المصريين، من قِبل بعض المواطنين الكويتين، إلا أن الأمر اختلف هذه المرة، حيث تم الاعتداء على امرأة مصرية داخل مقر عملها، من قِبل أحد الكويتيين.

ومؤخرًا تعرضت طبيبة مصرية "ل. ر. م. ع" مقيمة بالكويت، للاعتداء والسب والقذف وقطع جزء من لسانها على يد مواطن كويتي. 

ووفقًا لما ذكرته صحيفة الراي الكويتية، فإن الطبيبة تعرضت للضرب المُبرح داخل أحد المستوصفات الكويتية،  مؤكدة أن الجهات الأمنية تلقت بلاغا بالواقعة مُرفقًا بالإصابات التي حدثت لها. 

الملحق العمالي بالكويت يكشف تفاصيل الواقعة

وفي هذا السياق، كشف الملحق العمالي بالكويت أحمد إبراهيم رئيس مكتب التمثيل العمالي، إن الطبيب تعرضت لحادث اعتداء بالسب والضرب من أحد المواطنين الكويتيين، ووفقا لسجلات المستوصف المدون بها كافة بياناته.

وتبين أنه أثناء الكشف على أذنه احتجزها المواطن بغرفة الكشف وانهال عليها بالضرب والسب حيث أصابها بكدمات وقطع جزء من اللسان، ولم تتمكن الطبيبة من الاستغاثات سوى بالصراخ، ومن ثم  قامت الطبيبة بعد ذلك بالاتصال بزوجها وانتقلا إلى مركز الرقة وتم تحرير محضر برقم    159/2020الرقة بعد أن حصلا على تقرير طبي من مستشفى عيدان بالإصابات. 

وزارة القوى العاملة المصرية تعلق على الواقعة

وعلى الجانب الآخر، أعلنت وزارة القوى العاملة في مصر تفاصيل الاعتداء على طبيبة مصرية بالسب والضرب من أحد المواطنين في الكويت بمقر عملها بمستوصف مبارك الكبير الشرقي.

وأوضح هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، أن الوزير، محمد سعفان، كلف مكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية بالكويت بمتابعة حالة الطبيبة وزيارتها للاطمئنان على حالتها الصحية أولا بأول، وإبلاغها أن الوزارة تتابع جميع حقوقها كاملة نتيجة حادث الاعتداء.

ووجه الوزير، من خلال الملحق العمالي، الطبيبة المصابة بالتواصل الدائم مع مكتب التمثيل العمالي بالسفارة المصرية بالكويت، الذي يتابع حالتها وسير التحقيقات بالتنسيق مع القنصلية، منوها أن سفير مصر بالكويت طارق القوني، والقنصل العام والمستشاريْن العمالي والقانوني يقفون بجانبها.