رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

لمواجهة كورونا.. مصرية تطمئن أبناء بلدها في إيطاليا: "شدة وهاتزول"

كتب: روان مسعد -

02:07 م | الثلاثاء 17 مارس 2020

إيمان فتحي

 بعد فرض الطوارئ وعزل إيطاليا بالكامل بسبب مرض فيروس كورونا المتفشي هناك، أصبحت صفحة إيمان فتحي، وهي مصرية تقيم في إيطاليا، متنفس المصريين ممن يعيشون في إيطاليا على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ومصدرا للطاقة الإيجابية.

أدعية، وفيديوهات توعية ونصائح، تنشرها "إيمان" التي ولدت وتربت في إيطاليا، على صفحتها عبر "فيسبوك"، ليس هذا فحسب، بل تنتشر عبر مجموعات التوعية بمرض كورونا في مصر وخارجها، طلبا للدعاء، ولتقدم المؤازرة للجميع.

كان أول ما نشرته إيمان يخص مرض كورونا هو نبأ عزل إيطاليا بالكامل وإعلان الطوارئ، ثم توالت منشوراتها تباعا، صورة بـ"ماسك"، كي تقي نفسها من المرض، "فين أيام زمان لما كان اللي بيعطس بأمان ونقوله يرحمكم الله أو نديله منديل"، ثم ما لبثت أن تحولت تلك المنشورات إلى طاقة إيجابية.

وروت إيمان كواليس ما يحدث للمصريين في إيطاليا، وقالت إن الجميع يشعرون بالرعب، ويرغبون في السفر من البلد، ولكنها لحقت ذلك بطاقات إيجابية، "مبسوطة بكل المصريين والعرب اللي هنا في إيطاليا ومبسوطة بالجروبات وصفحات اللي اتعملت واللي كلنا من خلالها بنسأل على بعض وبنطمن على بعض فيها، خير إن شاء الله شدة وهتزول وإن شاء الله إيطاليا هترجع أحسن من الأول بس قوله يارب".

وقدمت إيمان نصيحة للمصريين، "متاخدوش الموضوع هزار ولعب متغلطوش غلطتنا هنا في إيطاليا، أنا كنت واخداه هزار وضحك وبخرج مع صحابي ونهزر، دلوقتي كلنا تحت الحجر الصحي، وممنوع نخرج، واللي بيخرج من بيته بيدفع غرامة 300 يورو وسجن 3 شهور، متاخدوش الموضوع هزار متخرجوش ومتهزروش خليكوا في البيت، متغلطوش نفس غلطتنا عشان هتندموا، اغسلوا ايديكوا واستخدموا معقم والبسوا ماسك".

ودعت إيمان المشاهير المصريين لنشر الطاقة الإيجابية لأبناء بلدهم الموجودين في إيطاليا بسبب الظروف التي تمر بها إيطاليا وحالة الزعر، خاصة في ظل وجود الحجر الصحي، ومنع الخروج، وشارك المشاهير بالفعل في الفيديو الذين نشروا الطاقة الإيجابية ودعوا بالسلامة للمصريين في إيطاليا.

بين هؤلاء المشاهير الفنانين محمود العسيلي وعصام كاريكا، وإكرامي هجرس، وسعد المختار وفارس، بالإضافة إلى الكابتن أحمد ناجي، وهو ما جعل صفحتها على "فيسبوك"، مصدرا للطاقة الإيجابية التي انتشرت في ظل أزمة كورونا.