لايف ستايل

كتب: إلهام زيدان -

12:05 ص | الخميس 14 نوفمبر 2019

الرئيس الراحل السادات في تمثال كاريكاتير

بأنف كبير وأذن "مطرطقة"، مع "البايب" الشهير، قدمت الفنانة التشكيلية مي عبدالله، المعروفة بـ"نحَّاتة المنيا"، تمثال كاريكاتير للرئيس الراحل، محمد أنور السادات، للمشاركة به فى أحد المعارض الفنية.

"قصدت هذه المرة أن أقدم عملاً مختلفاً وبطريقة مختلفة، وكنت من قبل أعمل على جسم الشخصية بمبالغات بسيطة، فيبدو طبيعياً إلى حد ما"، هكذا تحدثت "نحاتة المنيا" لـ"الوطن"، متابعة: "مؤخراً قررت العمل على البورتريه، دون العمل على الجسم، فالموضوع وإن كان سهلاً في الرسم لأنه من زاوية رؤية واحدة، لكن فى النحت الموضوع أصعب كثيراً، لأنه من عدة زوايا على مدار 360 درجة، حتى يتم ضبط الكاركتر".

وكانت "مي" بدأت العمل في التمثال، من أكتوبر الماضي بالتزامن مع احتفالات نصر أكتوبر، قائلة: "بدأت في حفظ عدد كبير من الصور للسادات، ولأن الصور أغلبها من زاوية واحدة أو بروفايل، أكملت ظهره ومؤخرة رأسه من خيالي، وبعدها نحت التمثال بالشكل الطبيعي واستغرق يوماً واحداً".

واستطردت قائلة: "نحت التمثال على مدار 3 أسابيع،  بالشكل الكاريكاتيرى، بعد أن رسمت 5 اسكتشات كاريكاتير للشخصية إلى أن وصلت إلى المرحلة التى ترضيها".

واختتمت: "نحت التمثال من خامة الطين الأسواني، وراضية عن التجربة التى كانت بمثابة تحدٍّ بالنسبة لي، رغم أنني كنت متخوفة في البداية من تقديم شخصية السادات".

أخبار قد تعجبك