كافيه البنات
الشرنوبي وسارة الطباخ

"كانت أكبر مني بـ 15 ووالدي كان رافض الارتباط بيننا، ومضتني على عقد احتكار بقيمة 600 ألف دولار، استغلته ضدي".. بهذه الكلمات، أعلن الفنان الشاب محمد الشرنوبي، فسخ خطبته من المنتجة سارة الطباخ، مديرة أعماله، كاشفا العديد من التفاصيل التي دفعته لاتخاذ تلك الخطوة، من خلال منشور، عبر صفحته الشخصية، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". 

الأمر الذي تفاعل معه العديد من متابعيه، إلا إن "الطباخ" لم يرد حتى الآن. 

الشرنوبي يؤكد فسخ خطبته من سارة الطباخ: "أكبر مني بـ 15 سنة" 

وعلى الرغم من تصريحات "الشرنوبي" إلا أن الأخيرة لازالت تحتفظ بمقطع فيديو خطبتهما، التي نشرته الشهر الماضي، فضلا عن صورهما سويا، الأمر الذي عرضها لانتقادات لاذعة من قِبل جمهور الأخير، مطالبينها بحذف الصور، عقب انتشار تفاصيل العلاقة. 

مشادات كلامية، شنها المتابعون على الطباخ، مستندين لحديث "الشونوبي"، على المواد المصورة التي تجمع بين الثنائي، والتي لازالت الطباخ تحتفظ بها عبر حسابها، فعلقت إحداهما قائلة، "يعني حاطة صورة وهو سابك وإنتي عاملاله مشاكل واحتكار اتقي الله حتى يجعل لكى مخرجا"، وتابعت الأخيرة، "Happiness إيه طلعتي مسوحة الراجل وتقولي happiness؟". 

وأضافت إحدى الفتيات، "ده قد إبنك حرام إللى بتعمليه فيه.. إنتي عاوزه تدمريه ليه حرام اعتبريه ابنك؟".

واختتمت إحدى المُعلقات، "حرام اللي قاعدة تعمليه في الراجل مش كافي إنك أكبر منه، اتقي الله ممكن بكره يصير في عيالك اللي تعمليه مع الناس". 

 

وكان"الشرنوبي" أعلن اليوم في منشور طويل عبر فيس بوك، تفاصيل خلافه مع "حبيبته السابقة"، مؤكدًا أنهما أنهيا علاقتهما، يوليو 2018، عقب 3 أشهر من ارتباطهما الرسمي.

كما أكد أن خطبته للطباخ سببت له مشاكل أسرية، إثر الفارق العمري بينهما الذي وصل لـ 15 عاما، على الرغم من إعلانها ارتباطهما، منذ أشهر، بالتزامن مع شن حملة هجومية عليه في بعض وسائل الإعلام.

اقرأ أيضا

قبل إعلانه فسخ خطبتهما.. 4 دلالات على انتهاء علاقة الشرنوبي والطباخ 

أخبار قد تعجبك