هي
بيع الأطفال (صورة أرشيفية)

تخلين عن مشاعر الأمومة التي ميزها الله بها، وانحرفن عن الفطرة الطبيعية حينما قررن بيع أطفالهن الرضع سواء لإخفاء آثار علاقة محرمة دخلن فيها، أو الهروب من الفقر مقابل مبلغ مالي يحصلن عليه من عملية البيع.

فانتشرت عمليات بيع الأطفال التي تتعقبها الأجهزة الأمنية وتنجح في الإيقاع بها، لعل كان آخرها ما حدث اليوم، حينما تمكنت مباحث الإسكندرية من القبض على سيدة عرضت طفلتها الرضيعة للبيع بمقابل مادي، وعمرها ثلاثة أيام.

واستعانت الأم بوسيط لإتمام عملية البيع، وتم القبض عليهم جميعًا ويخضعوا حاليًا لتحقيقات السلطات المختصة لكشف عن ملابسات الواقعة وتفاصيلها.

ويعرض "هن" أبرز جرائم بيع الأطفال الرضع عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأسعارهم:

"تبني طفل".. صفحة على فيس بوك تعلن عن بيع مولود بـ20 ألف جنيه

"لو فيه حد حابب يتبنى طفل هيتولد إن شاء الله كمان أسبوعين بالكتير، والتبني هيتم من خلال أم وأب المولود: التواصل عَ الخاص للجادين فقط، والله المستعان" منشور وضعته سيدة تدعى "هنا محمد" عبر إحدى صفحات "فيس بوك" تحمل اسم "تبني طفل"، القضية التي تتبعتها"الوطن" للكشف عن بيع أبوين لمولود للحصول على مقابل مادي.

تواصلت "محررة الوطن" مع السيدة بزعم شراء الطفل مقابل 20 ألف جنيه، بحسب ما طلبته السيدة، التي أخبرت بأنها ستضع مولودها بمستشفى الشاطبي العام بالإسكندرية، وأنها سوف تستلم المولود من المستشفى. 

ومن ثم تواصلت "الوطن" مع خط نجدة الطفل 16000، التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة، للإبلاغ عن الواقعة والتأكد من صحة الواقعة من عدمها، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

على الفور أبلغ المجلس القومي للطفولة والأمومة الإدارة العامة لحقوق الإنسان بمكتب المستشار النائب العام، الذي بدوره وجه فورًا نيابة استئناف الإسكندرية بمباشرة التحقيقات وتتبع السيدة صاحبة المنشور، مؤكدة أنه بالفعل تم التحقيق في الواقعة وألقي القبض على الأم والأب المتهمين بالقضية بحوزتهم الرضيعة.

وبعد أشهر من التحقيقات بالقضية، أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية، حكمها بالسجن المشدد 10 سنوات لكل من "محمد. ن. ع"، عاطل، وزوجته "سعيدة. ط. ع"، ربة منزل، غيابيًا، وتغريم كلاً منهما 100 ألف جنيه وإلزامهما بالمصاريف الجنائية فى القضية، بتهمة الاتجار بالبشر، كما أنه تبين أن المولودة ليست ابنة الزوج، المتهم الأول.

للمزيد من التفاصيل حول القضة اضغط هنا

معرفش أبوه.. سيدة تبيع طفلها بمزاد على فيس بوك مقابل 15 ألف جنيه

وفي منطقة دار السلام، بمحافظة القاهرة، كانت ربة منزل اتخذت قرارها ببيع مولودها البالغ من العمر 3 أشهر، فبدأت بالبحث عن سمسار لمساعدتها في عمل إعلان عبر "فيس بوك"، الذي تتبعه مباحث الإدارة العامة لمباحث الآداب.

توصل أحد ضباط المباحث لاتفاق مع السمسار على شراء الطفل مقابل 15 ألف جنيه، وتم الاتفاق على المقابلة بإحدى كافيهات شارع جامعة الدول العربية، وتم عمل الأكمنة الثابتة والمتحركة، وألقي القبض على المتهمين وتم التحفظ على الطفل الرضيع.

وبالفعل، اعترفت المتهمة بارتكاب الواقعة، حيث أنها لا تعلم من هو والد الطفل، فحملت فيه سفاحًا، وبعد ولادتها قررت التخلص منه ورفض إيداعه في دار رعاية أطفال، وعرضت على سمسارة عمل إعلان لها لبيع الطفل مقابل حصولها على نسبة من المبلغ "قيمة بيع الطفل".

للمزيد من تفاصيل القصة اضغط هنا

5 آلاف جنيه مقابل شراء طفل سفاحا

وفي العام 2014 تمكنت مباحث الإسكندرية من القبض على أم حاولت بيع نجلها، فكانت تفاصيل الواقعة حينما حاولت سيدة ثلاثينية تدعى "منى" أنجبت سفاحًا من رجل ثلاثيني يدعى "محسن"، فعرضت بيعه وهو ابن الثلاثة أشهر مقابل مبلغ مالي.

واتفقت مباحث قسم شرطة محرم بك، مع أحد المصادر الشرطية السرية، للتفاوض مع المتهمين للإيقاع بهم، وهو ما تم فعله فكان المبلغ المطلوب 5 آلاف جنيه، مقابل بيع الرضيع، وتمكنت الشرطة من القبض عليهم، وتم عرضهم على النيابة العامة آنذاك.

أخبار قد تعجبك