فتاوى المرأة
ما حقيقة الأسماء المحرمة على الفتيات؟

علق الدكتور محمد سالم أبوعاصي العميد السابق لكلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر، على قائمة الأسماء التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، زعموا فيها أنّ الأسماء المذكورة في القائمة أسماء للجن والأصنام في الديانات غير السماوية، قائلا إنّ ما تردد لا أساس له من الصحة، ولا يجوز لشخص تحريم اسم دون دليل شرعي مؤكد.

وأضاف العميد السابق لكلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر، لـ"هن"، أنّه حتى لو كانت معاني الأسماء المتداولة صحيحة، فنحن لا نُعبد الاسم أو صاحبه، متابعا: "كل دول أسامي حديثة مش محرمة ولا حاجة". 

اقرأ أيضا: "الإفتاء"عن تحليل الحمض النووي: "ينسب الطفل لأمه عند وقوعها في الزنا"

وفي سياق متصل، ذكرت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي، بعض الضوابط الشرعية لاختيار اسم المولود، بينها "ألا يكون فيه تعبيد لغير الله بمعنى الخضوع والتذلُّل، وألا يكون الِاسمُ مختَصًّا بأسماء الله تعالى، مثل (الله، ورحمن، والمهيمن)، وألا يكون في الاسم ما يدل على القبح أو الذم أو السب، مثل تسمية (مصيبة).

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا قائمة بأسماء زعموا تحريمها، وتتضمن "راما، لارا، ريناد، ريماس، لمار، مايا، يارا، وجد، وتين، وهنوف".

 

 

أخبار قد تعجبك