موضة وجمال

كتب: روان مسعد -

03:05 م | الجمعة 12 يوليو 2019

غادة عبدالرازق

عمليات التجميل هي الحل الطبي، واللمسة السحرية التي تراها الفنانات مناسبة كي تزيدهن جمالا، أو تصلح عيبا، وانتشرت بشدة في الآونة الأخيرة بين المشاهير والفتيات.

وبحديث الإعلامية ريهام سعيد عن عملية تجميل، ببناء أنف جديد من غضروف الأذنين، بعد إصابتها بميكروب في الأنف، تطلبت إزالتها كاملة، يعيد للأذهان عمليات التجميل التي أجرتها الفنانات في أنوفهن، بعض النتائج كانت كارثية، والأخرى أودت بحايتهن، نستعرضها في التقرير التالي.

حورية فرغلي

سقطت حورية فرغلي من فوق الحصان، الذي انزلق هو الآخر فوقها ما تسبب في كسر أنفها، ما جعلها تلجأ لعمليات التجميل في أنفها، بداية من سدت قنوات التنفس، وإصلاح تشوه شكلها بسبب عملية أخرى، وثالثة أجرتها ولم تعد حينها تتذوق أو تشم روائح.

هكذا ظلت حورية فرغلي في دوائر لا تنتهي من إجراء عمليات تجميل فاشلة، وصل عددها إلى 7 خلال سنتين فقط، وأوضحت أنها ما كانت لتجري أي عمليات تجميل، فهي ملكة جمال مصر لعام 2002، إلا أنها تنازلت عن اللقب، وأخيرا انتهت معاناتها منتصف العام الماضي بعد إجراء عملية ناجحة استعادت فيها شكل أنفها، وكذلك الروائح وحاسة التذوق.

 

 

شمس

أعربت الفنانة شمس عن أسفها وندمها خلال برنامج "عائشة شو"، المذاع عبر فضائية "النهار"، مع الإعلامية عائشة عثمان، لإجرائها عملية تجميل لأنفها، واصفة هذا الفعل بالغبي.

وأضافت: "عملية التجميل أنا عملتها علشان الكاميرا والناس مش علشان نفسي، هي خطوة غبية جدا مني، وكنت حمارة إن عملتها علشان الناس مش عشان نفسي".

سعاد نصر

ربما لم تجرٍ سعاد نصر عملية تجميل فاشلة لأنفها، إلا أنها تعد من أشهر الفنانات اللاتي أثاروا ضجة كبيرة بوفاتها بسبب عملية تجميل، حيث كانت على وشك الخضوع لعملية شفط دهون، وتمهيدا لإجراءها أخذت بنج بشكل خاطئ أدخلها في غيبوبة تامة لمدة عام كامل، إلا أنها توفيت في نهاية المطاف عام 2007، وظلت القضية تنظر أمام المحاكم حيث اتهم ذويها طبيب التخدير بالتسبب في وفاتها، إلا أنه تلقى حكما مخففا، وهو الحبس سنة مع إيقاف التنفيذ. 

غادة عبدالرازق

خضعت الفنانة غادة عبدالرازق لعملية تجميل في أنفها، ولكنها رأتها ناجحة ولم تندم عليها، بينما صرحت في برنامج عائشة شو، بأنها ما كان عليها أن تحقن وجهها وشفتيها "فيلر".

وقالت: "جاتلي فترة خسيت فيها جدا، وكل الناس قالتلي وشك بقى معضم، فقررت أحقنه، واتخنه شوية، وده خلي شكلي اتغير تماما ومكنش حلو، ومكانش المفروض أعمل كدة من الأول".

ميسرة

الفنانة ميسرة كان لها باع طويل مع عمليات التجميل، بدأتها من حقن خديها، ليتلائم مع نقص وزنها، ولكنها أصيبت بنوع من البكتيريا أدى لتسمم في جسمها فاضطرت إلى فتح وجهها لعلاجه.

خضعت الفنانة مجددا لعملية تجميل في أنف الأرنبي فلم تعجبها، فقررت إجراء عملية أخرى، أحدثت تهتك في الغضاريف، ولم تكن تستطيع التنفس.

مها المصري

هي كذلك واحدة من المشاهير الذين وقعوا ضحية للعمليات التجميل الفاشلة، اضطرتها للتخفي على وسائل التواصل الاجتماعي، لسوء حالتها النفسية مما تعرضت له من التنمر وتعليقات سلبية بسبب الآثار السلبية لتلك الجراحات التي غيرت من شكلها تماما.

واعترفت بأنها تعرضت لخطأ طبي، بسبب فيلر وضعته في شفتيها عام 2002، وتفاجأت به فوق شفتيها بعد عدة سنوات، ولكنها خضعت لعدة عمليات تجميل لإصلاحها.

أخبار قد تعجبك