رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

هدى رشوان: ختان الإناث مرتبط بعادات متخلفة.. ويجب معاقبة الأطباء المتورطين

كتب: محمود البدوي -

09:30 م | الخميس 04 يوليو 2019

الكاتبة الصحفية هدى رشوان مدير تحرير موقع هن بجريدة الوطن

مبادرات عديدة تبنتها الحكومة للتوعية ضد مخاطر ختان الفتيات منذ أكثر من عشرين عاما، نظرًا لخطورتها على صحة الفتيات، وكونها بعيدة كل البعد عن الدين الإسلامي وكافة الأديان السماوية.

وتوقعت الزميلة هدى رشوان، مديرة تحرير موقع هن بجريدة الوطن، إطلاق حملات جديدة داعمة لدور المرأة والمحافظة عليها وهذه الحملات تحتاج لأن تطبق علي أرض الواقع وخاصة في محافظات الصعيد، وستنتشر هذه الحملات في القرى الفقيرة وخاصة قرى الصعيد وستنتج ثمار الحملات الداعمة للمرأة عما قريب.

وأضافت رشوان خلال حوارها على فضائية "النيل لايف"، أن حملة "احميها من الختان" بدأت في 14 يونيو الماضي مزامنة ليوم "الطفلة بدور"، وهناك أناس في كل محافظة وكل قرية يعملون على نشر التوعية عن طريق الاتصال المباشر، وهناك احتكاك مباشر بكل الناس، مشيرة إلى أن وسائل الاعلام لها أثر بالغ جداً في نشر الحملة عن طريق العمليات الدعائية والإعلان والنشر.

وتابعت مديرة تحرير موقع هن: "أصعب شيء في مواجهة جريمة الختان هي ارتباطها بعادات وتقاليد بالية، فمن الصعب تغيير فكر وموروثات ثقافية عند الناس، ويحتاج نشر أهداف حملة احميها من الختان شغل كبير عن طريق الاتصال المباشر".

وأوضحت أنه يجب تطبيق العقوبات علي الأطباء الذين يقومون بإجراء عمليات ختان الإناث، ليكون ذلك رادع لهم وعلى من يعلم أن هناك أحد لديه بنت وذاهب بها إلي الدكتور ليعمل لها عملية الختان التبليغ علي خط نجدة للطفل وتقوم الشرطة بعمل التحقيقات اللازمة وبالتالي سيكون هناك امتناع عن ختان الإناث.

وأشارت أنه لا يجب على الأهالي أن تختن بناتهن، لأنه لا يوجد عضو ولا جهاز في جسد الإنسان دون فائدة، ولا يجب استئصال جزء منه، مؤكدةً أن الختان له خطورة كبيرة علي البنات، ويعمل علي انتشار الأمراض والتسبب في نزيف للفتاة مما قد يعرضهن للموت مثل ما حدث مع بدور وسهير.