صحة ورشاقة
علاج الشق الشرجي

"الشق الشرجي" من الأمراض المنتشرة على مستوى العالم، وقد تصيب مختلف الفئات العمرية، ويجب اكتشافها مبكرًا، تجنبًا لحدوث أزمات صحية مضاعفة.

وتوجد العديد من أعراض الشق الشرجي، على رأسها الشعور بألم مُزمن أثناء وبعد التبرز، والإصابة بنزيف من فتحة الشرج، خاصة عقب عملية التبرز.

وبدورهم، يطمئن الأطباء، المصابين، على سرعة الشفاء من الشقوق الشرجية في غضون أسابيع معدودة، في حالة اتباع الوسائل الصحيحة والآمنة في العلاج، وفقًا لما ذكره موقع "mayo clinic" الطبي.

وفيما يلي طرق علاج الشق الشرجي، حسبما ذكر موقع mayo clinic الطبي:-

نتروجليسرين

ينصح الأطباء بالاعتماد على دواء يحتوي على عنصر الـ"نتروجليسرين"، الذي يساعد على تنشيط الدورة الدموية، وارتفاع معدل تدفق الدم، ما يساعد في الشفاء السريع من الشق الشرجي، إلا أنه يمكن أن تظهر أعراض الصداع على المريض الذي يتناول الدواء، كأثر جانبي.

الجلوس في الماء

يجب المكوث في ماء دافئ ما بين 10 إلى 20 دقيقة، على أن يتم تكرار تلك العملية لعدة مرات يوميًا، حتى يشعر المريض باختفاء الألم.

بنج موضعي

تساعد مراهم البنج الموضعي في تخفيف الشعور بالألم، مقل مخدر ليدوكايين هيدروكلوريد.

الأدوية المعالجة لضغط الدم

تساعد بعض أدوية علاج ضغط الدم، في استرخاء العضلة الشرجية، مثل تناول عقار يحتوي على "نيفيديبين" عن طريق الفم.

ويؤكد الأطباء على ضرورة زيارة الطبيب، حال عدم تحسن حالة المصاب بالشق الشرجي خلال أسابيع.

أخبار قد تعجبك