زفاف
زواج ملك تايلاند

مشاهد صادمة احتوى عليها حفل زفاف ملك تايلاند بدت صادمة للكثيرين، فهو يتزوج للمرة الرابعة من مضيفة طيران، في حفل كبير بثته معظم الوكالات العالمية، وتناقلته مواقع الأخبار، ولكن فيما يبدو أن ما اشتمل عليه حفل الزفاف من طقوس، تمثل عادات ملكية وخطوات يجب اتباعها كي تنصب العروس وحارسته الشخصية "ملكة".

ظهرت العروس منحنية، وراكعة، ومنبطحة على بطنها، ومن جهتها قالت صحيفة "ذا ويك" التايلاندية، إن تلك الحركات تشمل معاني العرفان والمحبة، فقد رقدت أمام قدميه على الأرض، بينما تعطيه باقة من الظهور، والبخور، وجلسة الأرض وفقا للصحيفة تعني الاحترام للملك.

تشمل الطقوس الأخرى خلال الزفاف الذي ارتدت فيه مضيفة الطيران سوثيا أيوديا البالغة من العمر 40 عاما، لباسا من اللون الروز "تايور"، ووضعت شعرها في فورمة كلاسيك، تسميتها زوجة الملك ومنحها لقب "ليدي".

تعتبر سوثيا هي زوجة الملك ماها فاجيرونجكورن البالغ من العمر 66 عاما، الرابعة، فقد تزوج من قبل ثلاث مرات وله من الأبناء سبعة، ويأتي حفل الزفاف قبل تتويجه ملكا بأيام قليلة، بعد أن اعتلى العرش في 2016 بعد وفاة والده، وتأخر حفل التتويج.

وقالت الجريدة الرسمية في تايلاند إنه سميت سوثيا زوجة الملك، وهي التي عملت لدى خطوط الجوية التايلاندية الدولية، قبل أن تعمل في القصر عام 2013، وتترقى فيه حتى وصلت لمنصب جنرال وأصبحت قائدة وحدة أمن الملك.

على الرغم من ذلك كانت الزيجة في تايلاند بمثابة المفاجأة، حيث لم تعلن أية تفاصيل عن علاقة الملك وقائدة وحدته للإعلام والصحافة من قبل، وانتهى حفل الزفاف أيضا أمام قدم الملك الذي أعطى زوجته الجديدة مجموعة من الهدايا التقليدية، ثم منحها الوصف الرسمي للملكة، "تانبوينغ"، أو "ليدي".

أخبار قد تعجبك