فتاوى المرأة

كتب: كريم عثمان -

07:13 ص | الأربعاء 01 مايو 2019

صورة أرشيفية

ورد تساؤل من سيدة أجنبية عن حكم العلاقة بينها وبين زوجها المصري الذي طلقها طلقة أولى بائنة خلعًا، ثم عاشرته بعد الطلاق معاشرة الأزواج دون أن يعقد عليها، عبر الموقع الإلكتروني لدار الإفتاء المصرية.

وأجاب فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة محمد دار، على السؤال عبر موقعها الرسمي في فتوى رقم 4527، قائلًا: " بطلاق الرجل لزوجته طلاقًا بائنًا خلعًا للمرة الأولى فتكون زوجته قد أصبحت بائنًا منه بينونةً صغرى؛ لا تحل له إلا بعقد ومهر جديدين وبإذنها ورضاها".

وأضافة "جمعة": "وإذا تمت معاشرة بينهما قبل انعقاد العقد الجديد فهي معاشرةٌ حرام؛ لكون المرأة مطلقةً فهي ليست محلًّا للمعاشرة، وعلى الزوجين التوبة والندم والاستغفار والابتعاد عن هذا الفعل حتى يتم انعقاد العقد الشرعي بأركانه وشروطه. ومما ذكر يعلم الجواب".

أخبار قد تعجبك