رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد تجديد النيابة.. تفاصيل جديدة في قضية "ملهي الهرم": دعارة واتجار بالبشر

كتب: محمود الجارحى وجيهان عبد العزيز -

12:29 م | الأربعاء 31 أكتوبر 2018

ملهى ليلي

جددت نيابة العمرانية، بإشراف المستشار، محمد حسن حنفي المحامي العام لنيابة العمرانية والطالبية، حبس 43 شابا وفتاة 15 يوما على ذمة التحقيقات، بعدما نسبت إليهم النياابة العامة اتهامات التحريض على الفسق وممارسة الدعارة، وحيازة مواد مخدرة.

وقالت مصادر مطلعة على التحقيقات، من النيابة إنها سوف تحيل المتهمين للمحاكمة العاجلة خلال الساعات القليلة القادمة.

وجاء فى التحقيقات أن القوات ضبطت 12 شابا بتهمة ممارسة الفجور، وحرزت النيابة أقراص جنسية ومواد مخدرة وخمور مهربة وممنوع تدوالها في الملاهي الليلية.

وكشفت التحقيقات أن مدير الملهي اتفق مع ربة منزل وابنتها بالعمل في الملهي لاستقطاب الزبائن لممارسة الدعارة، مقابل حصولهن على مبلغ مالية، "الساعة بـ500 جنيه"، بعد حبس "الأب" في قضية مخدرات.

وجاء في تحريات وتحقيقات المباحث أن بداية الكشف عن التفاصيل، كانت بورود معلومات للإدارة العامة لمباحث الآداب، وإدارة البحث الجنائي بالجيزة، تحت إشراف اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، بتردد عدد من الشباب الشواذ على الملهى، لكي يصطادوا عددا من الزبائن، وأن الفتيات يمارسن الدعارة بمقابل مادي "500 جنيه في الساعة".

وأضافت التحقيقات، التي جرت تحت إشراف اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، أن القوات نفذت عدة أكمنة ثابتة ومتحركة، وتمكنت من إلقاء القبض على المتهمين، وتبين أن المتهمين بينهن 30 فتاة منهن قاصرات، و13 شابا، واعترفوا بممارسة الفجور والدعارة.

وجاء في محضر الشرطة والتحريات، التي جرت تحت إشراف العميد أسامة عبدالفتاح رئيس المباحث الجنائية لقطاع غرب الجيزة، أن المتهمين ضبطت بحوزتهم خمور مهربة ومخدرات، وتبين أن الفتيات يمارسن الدعارة.

وأمر اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، بتحرير محضر بالواقعة، وأخطر المستشار محمد حسن حنفي المحامي العام الأول لنيابات العمرانية والطالبية، وجرى اقتياد المتهمين إلى سرايا النيابة، وعرضهم على نيابة العمرانية.