صحة ورشاقة
فحوص ما قبل الزواج.. ضرورة أم رفاهية؟

 

 

بينما تستعدين للزفاف، ينشغل وقتك وعقلك بالكثير من التفاصيل والمهام التي ينبغي عليكِ إنجازها وشريك حياتك، قبل الموعد المحدد للزواج، وغالباً قد لا تتاح لكِ الفرصة للتفكير في بعض الأمور الهامة والتي قد تغير مجرى حياتك، ومنها: فحوص ما قبل الزواج.

منذ عام 1994، ووفقاً للقانون رقم 143 لهذا العام، أصبحت فحوصات ما قبل الزواج إجبارية من ضمن إجراءات الزواج فى مصر، إلا أنها للأسف ما زالت حتى الآن واحدة من تلك الوثائق التي يسعى العروسان لاستخراجها من أي مشفى حكومي- كما تقتضي الإجراءات الروتينية- دون إجراء أي فحوص حقيقية على الإطلاق.

ما هي فحوص ما قبل الزواج؟

هي فحوص ينبغي على الشريكين إجرائها قبل الزواج للاطمئنان على حالتهم الصحية وقدرتهم على الإنجاب. وتنقسم هذه الفحوص إلى 3 أقسام:

1-    فحوص الصحة العامة والأمراض الوراثية.

2-    فحوص القدرة على الإنجاب.

3-    فحوص الأمراض المنقولة جنسياً.

 

كيف يتم إجراؤها؟

لا تتطلب فحوص ما قبل الزواج أن يقوم الشريكان بإجرائها سوياً، وإنما يمكن لكل منهما إجرائها على حدة، وبشكل منفصل تماماً، في أي من معامل التحاليل الموثوقة.

بالنسبة للشريكة، يتم سحب عينات دم وبول لإجراء كل الفحوص السابق ذكرها عليها.

كذلك هو الأمر أيضاً لدى الشريك، ولكن يضاف إليها عينة من سائله المنوي لفحصها والتأكد من قدرته على الإنجاب.

ولا يستغرق الأمر أكثر من أيام قليلة للحصول على النتيجة للطرفين.

 

لماذا فحوص ما قبل الزواج مهمة؟

في واقع الأمر، هي ليست مهمة فقط، بل ينبغي أن تحتل قمة أولوياتك عند الاستعداد للزواج، جنباً إلى جنب مع قرار تنظيم الأسرة وتحديد النسل.

فحوص ما قبل الزواج مهمة لكِ ولشريكك للأسباب التالية:

1-    الاطمئنان على صحتكما العامة: فهي فرصة لفحص دوري قد تغفلان عن إجراءه دون سبب.

2-    الكشف عن الأمراض الوراثية: والمزمنة، خاصة بين الشركاء الذين تجمع بينهما صلة قرابة.

 

3-    تجنب انتقال الأمراض المعدية والمنقولة جنسياً: من طرف إلى آخر. في بعض الأحيان لا يكون الفرد واعياً لإصابته بأحد هذه الأمراض، ومن ثم يمكن أن تنتقل إلى الآخر دون قصد.

4-    توفير النفقات المترتبة على انتقال هذه الأمراض إلى شخص آخر.

5-    إعطاء الشريكين صورة واضحة عن الصحة العامة والجنسية والإنجابية لكل منهما: قبل الزواج، لتجنب الانفصال بسببها لاحقاً.

6-    التأكد من القدرة على الإنجاب: وترك حرية الاختيار للشريكين في حال غيابها. بعض الشركاء قد يفضلون الانفصال قبل الزواج في حال كان الطرف الآخر غير قادر على الإنجاب، بينما لا يشكل الأمر فارقاً لدى آخرون، ولكن المعرفة دوماً أفضل لتجنب أي مشكلات لاحقة.

فحوص ما قبل الزواج قد تكون مكلفة بعض الشيء، ولكن الفائدة منها تستحق، فلا تغفلا القيام بها أو تكتفيا بالشهادة الحكومية الروتينية لإتمام الزواج.

 

 

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك