أخبار تهمك
افتتاح أكبر متحف لأمراض النسا والتوليد

قررت كلية طب القصر العيني، إعادة فتح أكبر وأقدم متحف عينات أمراض النساء والتوليد بعد التجديد الكلي والتحديث لخدمة التعليم الطبي في القرن الـ21، بعد نحو 90 عامًا من بزوغها، ويعاد فتح متحف نجيب باشا محفوظ لأمراض النساء والتوليد بعد التحديث والتجديد، ويقع المتحف داخل كلية قسم أمراض النساء والتوليد في كلية قصر العيني، وذلك يوم الثلاثاء المقبل، في تمام الثانية عشرة إلا ربع صباحا.

ويعقد مؤتمر صحفي في قسم أمراض النساء بكلية طب قصر العيني، لإعلان إعادة افتتاح المتحف. ويبدأ الافتتاح بطلب إحاطة بشأن الرؤية وعملية التجديد والتوجه المستقبلي، ويعقب ذلك جولة في المتحف. 

ويتزامن إعادة افتتاح المتحف مع بدء أعمال المؤتمر السنوي لقسم التوليد وأمراض النساء والذي يعد الأكبر من نوعه في مصر، إضافة إلى ذلك، تمنح الإدارة ميدالية سنوية باسم الأستاذ الدكتور نجيب باشا محفوظ إلى طبيب جدير. 

وتولت تمويل عملية التجديد، عائلة الراحل نجيب باشا محفوظ، وينطوي التجديد على إعادة تصميم كامل لمساحة المتحف، وسبل العرض والإضاءة، والأرشفة الرقمية لجميع المحتويات، وعرضها على الإنترنت بعد إنشاء موقع جديد، وإنشاء غرفة محاضرات صغيرة لأغراض التدريس للطلبة.

يذكر أن متحف عينات أمراض النساء والتوليد، أقدم وأوسع وأكبر مستودع عينات للأمراض النسائية والتوليد في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وافتتح في العام 1929، ويضم أكثر من 1300 عينة من حالات نادرة.

ويعد المتحف وليد عقل الأستاذ الدكتور نجيب باشا محفوظ (1882-1974)، طبيب أمراض النساء الملكي ومؤسس أول خدمة مخصصة في طب النساء والتوليد في مصر، وحقق إشادة عالية، وطبعت نماذجه في أطلس، ونشر في 3 مجلدات ببريطانيا في العام 1947.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك