رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: دعاء الجندي -

01:54 م | الإثنين 15 يناير 2018

صورة أرشيفية

أثارت واقعة القبض على هشام عبدالرحمن يونس محافظ المنوفية، بتهمة تسهيل الاستيلاء على أراضي مملوكة للدولة لصالح عدد من رجال الأعمال في مدينة السادات بمحافظة المنوفية، جدلا كبيرا بعدما أعلنت هيئة الرقابة الإدارية تفاصيل الواقعة، لكن الغريب في تلك الواقعة ما تردد بشأن إبلاغ زوجته الثانية عنه وتعاونها المثمر مع السلطات للإيقاع به.

وكان تردد أن الزوجة الثانية ظلت على هذا الوضع طيلة الأربعة أشهر الماضية، حتى تم القبض على المحافظ، مع العلم أن زوجها كان قد تزوج بامرأة ثالثة منذ نحو 5 أشهر.

وجاء ذلك بعدما تم رصد مكالمات للمحافظ مع رجال الأعمال وتم التحفظ عليه عن طريق ضباط هيئة الرقابة الإدارية بالقاهرة أثناء وجوده في استراحته بمدينة شبين الكوم، كما أنه تم القبض على رجلي أعمال من مدينة السادات وقويسنا متهمين في نفس القضية.

وكان جهاز الرقابة الإدارية في مصر عن العديد من وقائع الفساد المتورط فيها محافظ المنوفية، هشام عبد الباسط، بعدما قام أحد العاملين السابقين بتقديم بلاغ ضده ويتم تسجيل المكالمات الهاتفية التي تمت بينه بين اثنين من رجال الأعمال المتورطين أيضا في القضية.