رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«نهلة» مدرسة مصرية تتزوج من هندي: «مش أوفر زي الأفلام»

كتب: آية أشرف -

05:21 ص | الخميس 23 يونيو 2022

نهلة معاطي وزوجها جعفر

من داخل شوارع الهند العملاقة، أصوات العبادات تتعالى في كل زاوية، وكذلك الموسيقى، وفي وسط ذلك، ومن داخل منطقة «كيلرا» تحديدا، بدأت نهلة معاطي حياة جديدة بشوارع نيودلهي عام 2017، بعدما وقع اختيارها عليها.

سافرت نهلة من أجل التجربة، وعملت كمدرسة لغة إنجليزية في أحد المدارس هناك، وبدأت شرارة الحب هناك مع جعفر محي الدين، الهندي الذي خطف قلب المصرية، لمدة 4 أشهر، قبل عودتها لمصر وهي تحمل الخبر السعيد لأسرتها «أحببت هنديا».

رفضت أسرة «نهلة» الأمر، قبل أن تنجح محاولات الإقناع، ويتزوج الثنائي في أكتوبر عام 2019 داخل الهند.

حفل زفاف مصري و«كورونا» تمنع الهندي 

حفل زفاف لأسرتي العروسين أقيم على العادات والتقاليد المصرية بالقاهرة، قبل أن ينتقل الثنائي للهند، لإقامة حفل آخر بالطقوس الهندية، إلا أن جائحة كورونا أنهت الأمر.

فرحة وسعادة وراحة تنتاب نهلة طيلة بتواجدها هناك: «كنت فاكرة الهند فقر وعدم نضافة ومفيش تعليم، لكنها حلوة ومتطورة وعايشين زينا زيهم، دي بلد جوزي وبلدي، والهند شعبها طيب ودمه خفيف احنا متشابهين، والناس مرتبطة بعيلتها هناك مش زي الغرب»، بحسب نهلة في حديثها لـ«هن»

سفرتنا هندي وبنكلم بعض إنجليزي

رغم تشابه العادات والتقاليد، إلا أن اللغة وأطباق الطعام كانت الاختلاف الوحيد: «مفكرتش اتعلم هندي لأن كل ولاية ليها لغة هناك، وهو كمان يا دوب بيفك الخط في العربي، فقررنا نتعامل باللغة الإنجليزية سوا، لكن الفترة الجاية هتعلم لغة جوزي (كانادا)».

وعن طاولة الطعام، فلم تجد السيدة المصرية مفرا من تعليم وتحضير الأكل الهندي، وبعض المأكولات المصرية: «جعفر بياكل الأكل اللي فيه صلصة وصوص، لكن النواشف لاء، فمش بنطبخ أكل مصري، ولما اتعلمت اتعلمت الهندي وبطبخه».

يوميات نهلة معاطي لتوضيح الصورة

لم تقف خطوات الزوجين على إقامة أسرة فقط، بل تدشين قناة على اليوتيوب لتصحيح المفاهيم حول حضارة وثقافة الهند، وفقا لحديثها مع «هن»: «حصلي تنمر كبير في البداية وتريقة، لكن دلوقتي قلت، وسعيدة بنقل التجربة وتصحيح المفاهيم الغلط، خاصة العادات واحدة بيني وبين زوجي لأننا مسلمين ومرتبطين بيها، والأفلام الهندي مبالغة جدا».

وتتمنى نهلة وزوجها أن يستقرا في بلد واحدة، سواء مصر أو الهند.