رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تطورات حفل «التورتة الجنسية» لسيدات نادي شهير: غضب واسع وتحركات عاجلة (صور)

كتب: آية المليجى -

02:01 م | الإثنين 18 يناير 2021

صورة من الحفل المثير للغضب

حالة من الغضب الشديد، سادت مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول مجموعة من الصور لسيدات في أحد النوادي الشهيرة، يحتفلن بعيد ميلاد إحدى صديقتهن بطريقة غريبة، قابلها الكثير بحالة من الغضب والاستنكار.

وظهرت السيدات في الصور، يتناولن التورت والحلويات التي صنعت على شكل أعضاء جنسية، في أجواء احتفالية، وسرعان ما انتشرت اللقطات بسرعة كبيرة على السوشيال ميديا، مرفقة بعنوان: «حفلة لسيدات من أعضاء النادي.. اليوم».

الصور المتداولة، بدا أنها من حفل عيد ميلاد بأحد النوادي الشهيرة بالقاهرة، كما أن السيدات أيضًا في أعمار كبيرة، وقوبلت بحالة من الغضب عكستها تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اعتبروا أن تلك المشاهد الغريبة، تمثل اختراقا شاذا للقيم والعادات المصرية. 

غضب واسع: يتقبض عليهم

وتلاحقت تعليقات الاستنكار على نطاق واسع، جاء أبرزها: «المشكلة أنهم ستات كبار في السن»، «إيه القرف ده بجد.. لا حول ولا قوة إلا بالله»، «هي الصور دي هنا في مصر بجد.. أنا مش مصدقة».

وانتقلت بعض التعليقات الغاضبة، إلى ضرورة فتح تحقيق حول هذه الواقعة: «المفروض يتقبض عليهم»، «لازم النادي يرد ويتفتح تحقيق في الواقعة دي».

ورغم الغضب الشديد، انتقد البعض انتشار هذه الصور، معتبرا أنها اختراق للخصوصية: «مع احترامي للي نشر الصور.. دي حاجة خاصة بينهم»، «ده كده انتهاك خصوصية.. بتصورهم ليه»، «مفيش داعي أنكم تشهروا بيهم.. بجد حاجة ملهاش لازمة».

تحركات أمنية لتحديد هوية المشاركات

كشف مصدر أمني، أن الأجهزة الأمنية تفحص الصور المتداولة على منصتي «فيسبوك» و«تويتر»، من حفل عيد الميلاد، داخل نادي شهير بالقاهرة، موضحا أنها تحمل إيحاءات جنسية صريح، تضع من نظم الحفل تحت طائلة القانون.

وتفحص أجهزة الأمن الصور، لتحديد هوية السيدتين اللاتين ظهرتا في الصور، وهما يمسكان بالأطباق التي تظهر المجسمات الجنسية، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما.

وأوضح المصدر الأمني، أن القانون يحظر تلك الأفعال التي تصرح بالإيحاءات الجنسية، إذ تعد بمثابة دعوة إلى الانحلال وتحريض على الفسق.

تحقيق حكومي

قررت وزارة الشباب والرياضة تشكيل لجنة قانونية، للتحقيق في الواقعة الغريبة، واتخاذ القرارات المناسبة، موضحا أن إجراءات التحقيق بدأت بالفعل، للكشف عن جكيع الملابسات الخاصة بالواقعة، تمهيدا لاتخاذ قرارات صارمة تجاه المتسببين والمشاركين في الحفل.