رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

«الإفتاء» توضح حكم دفن الزوجة في مقابر «أهل الزوج»

كتب: آية المليجى -

06:18 م | الخميس 07 يناير 2021

مقابر

سؤال جدلي يدور بين الكثيرين حول دفن الزوجة مع أسرتها أم في مقابر عائلة زوجها، فهو الأمر الذي اختلف حوله الأزواج، فالبعض يرى أن تدفن السيدة مع زوجها باعتبار أنها أصبحت على ذمته، وآخرون رأوا أن الأصل يرجع للعائلة.

ومن بين هذا وذاك، أوضح الشيخ عبدالحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتاوى الأسبق بدار الإفتاء المصرية، أن هذا أمر لا خلاف عليه، ولا يجب أن يتطرق حتى يصبح موضع خلاف بين الأسرتين، فبحسب العادة أن تدفن الزوجة في مقابر زوجها.

وتابع «الأطرش» خلال حديثه لـ«هن»، أن هذا الأمر متروك بحسب العادة، فإذا كانت الزوجة لديها أبناء من زوجها، فيمكن أن تدفن في مقابر أهل الزوج، حتى تكون مع أبنائها، لكن إذا أوصت بأن تدفن مع أسرتها فيجب تنفيذ الوصية. 

واستطرد «الأطرش» بأنه من السنة عدم دفن النساء مع الرجال، فلكل منهما مقابره الخاصة.

الإفتاء عن دفن الرجال مع النساء

وفي سؤال ورد قبل ذلك إلى دار الإفتاء حول حكم الدين في دفن الرجال مع النساء، أوضحت دار الإفتاء عبر موقعها الرسمي: «الواجب أن يُفرَد كلُّ ميتٍ بقبر لا يشترك معه فيه غيره، إلا إذا ضاقت المقابر بالموتى؛ فقد صح أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يجمع بين الرجلين والثلاثة من شهداء أُحد في قبرٍ واحد».

وأضافت دار الإفتاء: «كذلك يجب أن يكون للرجال مقابرهم وللنساء مقابرهن، فإذا لم يتيسر ذلك واقتضت الظروف أن يدفن الرجال مع النساء في مقبرة واحدة فيجب أن يوضَع حاجزٌ من الطوب أو ساترٌ من التراب بين الرجال والنساء».