رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

غناء ورقص وخيانة.. مصطفى وكريستينا على «تيك توك» وكلمة السر: بس ياولا

كتب: آية أشرف -

08:18 م | الثلاثاء 29 ديسمبر 2020

مصطفى وكريستينا

ربما أصبحت مقاطع التيك توك، فرصة للظهور وجلب المال، حتى وإن كان المحتوى لا يهدف إلى شيء يذكر.

فعلى الرغم من إثارة اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته الجدل بين الحين والآخر، حيث وصل الأمر للحبس من قبل، ظهرا ثنائي جديد منذ عدة أشهر وهم مصطفى شعبان وكريستينا.

ويظهر الثنائي وهم يقومان بتحريك شفاهما على المهرجانات الشعبية، ويرقصان أمام الكاميرات لبضع دقائق قبل أن تطلق الزوجة الأجنبية كلمتها الشهيرة : «بس ياولا».

مقطع والآخر حتى ازداد عدد متابعينم للآلاف على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، وتخطي الـ2 مليون متابع عبر موقع الفيديوهات «تيك توك».

ومؤخرا تصدرا الثنائي محركات البحث بسبب عدة مقاطع ترصد لحظات انفصالهم وعودتهما مجددا، بعدما قالت كريستينا إنها تلقت رسالة من مجهول تفيد بخيانة الأخير لها خلال تواجدها بالعزل الصحي، ليقرر الزوج على غرار أحمد حسن تصوير العديد من الفيديوهات وهو يقوم بمصالحتها.

ويتعرض الثنائي مع كل مقطع للعديد من ردود الأفعال المتباينة، بين الدعم والإعجاب، والسخرية والانتقادات والاتهام بالتمثيل لجلب المشاهدات.

قصة تعارف مصطفى وكريستينا

وكان مصطفى شعبان 26 سنة، سرد في مقطع فيديو منذ أشهر أنه تعرف على زوجته البلا روسية، 23 عاما، والتي تعتنق الديانة المسيحية، في إحدى الفنادق وتبادلا الحديث والهدايا أولا.

مؤكدا، أنها حضرت إليه إلى شرم الشيخ بصحبة والدتها للتعرف عليه، ثم بدأت قصتهما التي كللت بالزواج.

وأشار اليوتيوبر إلى أن مقاطعهما على «التيك توك» جاءت بمحض الصدفة بسبب الفراغ الناتج عن تفشي أزمة الكورونا قبل أن تصبح أساسية معهما.

وتظهر عادة الفتاة وهي تؤدي المهرجانات الشعبية، محاولة التحدث باللغة العربية، قبل أن يشاركه زوجها بالغناء فتكرر طرده من المقطع في كل مرة.