رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

من العباءة لـ القبض على المصور.. القصة الكاملة لجلسة تصوير فتاة سقارة

كتب: آية المليجى -

05:13 ص | الثلاثاء 01 ديسمبر 2020

جلسة تصوير فتاة سقارة

"فتاة سقارة" هكذا ضجت مواقع التواصل الاجتماعي والأخبار عن الموديل التي أثارت جدلا بجلسة تصوير من أمام هرم زوسر في منطقة سقارة الأثرية، خضعت لها وهي مرتدية الأزياء الفرعونية، لكنها ظهرت بطريقة غير لائقة، وهو ما أثار الغضب وأدى إلى تدخل الأجهزة الأمنية للبحث عنها وعن مصور الجلسة، حتى تم القبض عليهما.

ويرصد "هن" القصة الكاملة للموديل التي أثارت الغضب بجلسة تصويرها أمام هرم سقارة.

البداية من جلسة تصوير

عبر مواقع التواصل الاجتماعي تصدرت صور جلسة التصوير الجريئة التي خضعت لها الموديل سلمى الشيمي، ظهرت من أمام هرم "زوسر" في محيط منطقة سقارة الأثرية، جاءت من تصوير حسام محمد. 

ونشرت الموديل سلمى الشيمي، جلسة تصويرها عبر حسابها الرسمي على "إنستجرام"، بكلمات تحتوي على إيحاءات غير لائقة، مع إرفاقها بـ"إيموشن +18".

وتفاعل المتابعون بتعلقات غاضبة على جلسة التصوير: "لازم تتحاكم بتهم كتير زيها زي بنات التيك توك" "جلسة التصوير دي بتسيء لمصر وللحضارة الفرعونية" "جلسة التصوير مثيرة للجدل، واللبس غير لائق".

من هي سلمى الشيمي

ومع انتشار جلسة تصوير الفتاة، التي رغب في معرفة من هي، واتضح أنها "عارضة أزياء بيجامات"، ويتابعها عبر حسابها الرسمي بتطبيق "إنستجرام"،  أكثر من 18 ألف متابع.

وعادة ما تثير الجدل بجلسات تصويرها الجريئة، حيث تعتمد على ارتداء أزياء قصيرة ومكشوفة، مع إرفاقها بتعليقات "مثيرة للجدل" وتحتوى على إيحاءات.

تداول صورة بالحجاب منسوبة لفتاة سقارة

وعقب ساعات من انتشار جلسة التصوير المثيرة، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة زعم من خلالها البعض أنها منسوبة للموديل سلمى الشيمي، وهي مرتدية الحجاب أمام شاطئ البحر، وظهر الشبه بين الصورتين للفتاة، وأرفقت الصورة بتعليق: "أيام ما كانت بتروح القناطر".

الأمن يستدعى المصور والموديل

وبعد انتشار جلسة التصوير التي أثارت الغضب، ذكر مصدر أمني، أنه يتم فحص كاميرات المراقبة في المنطقة الأثرية بالجيزة، للوصول إلى المسؤول عن تصوير فتاة "موديل هرم سقارة" داخل المنطقة الأثرية.

وأضاف المصدر، أنّه جار البحث عن الطريقة التي دخلت بها الموديل إلى المنطقة الأثرية.

الآثار تقدم مذكرة ضدهما.. والأمن يطلب استدعائهما

كما كشفت مصادر أن فريق البحث وجهات التحقيق المختصة امرت باستدعاء الموديل سلمى الشيمي والمصور الخاص بها، لمناقشتها في المذكرة التي قدمت ضدهما من قبل المجلس الأعلى للآثار وهو اقتحام مكان أثري دون تصريح والتصوير في أوقات غير رسمية، إضافة إلى استخدام المناطق الأثرية وتصوير فيديوهات وصور "فوتسيشن مبلنيتي" بدون دفع رسوم التصوير وقيمتها 5 آلاف جنيه.

كواليس جلسة التصوير: دخلت بعباءة سوداء

وكشفت مصادر عن كواليس جلسة تصوير، إذ أوضح مصدر أن الموديل "سلمى" توجهت إلى المنطقة صباح أول أمس، وبصحبتها شخصين، من بينهم المصور الخاص بها "حسام محمد"، وقاموا بقطع تذاكر زيارة مناطق أثرية، وتلاحظ من خلال كاميرات المراقبة، أن عارضة الأزياء كانت ترتدي عباءة سوداء ونظارة شمسية سوداء، فى لحظات الدخول والخروج.

ورصدت كاميرات المراقبة عقب الدخول للمنطقة الأثرية رصدت سلمى الشيمي، وهي تنزع عباءتها، وبدء زميلها المصور فى تصوير "الفوتوسيشن"، بالإضافة إلى تسجيل فيديو، ونشره على الحسابات الخاص بعارضة الأزياء، على مواقع يوتيوب والانستجرام وتيك توك.

وكشف أن سلمى الشيمي، والمصور، وصديقهما الثالث، ظلوا بالمنطقة الأثرية لما يقرب من 4 ساعات، ثم خرجوا بنفس الطريقة التى دخلوا بها، إذ كانت مرتدية نفس العباءة السوداء والنظارة السوداء.

القبض على مصور جلسة التصوير

وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المصور حسام محمد،  بعدما انطلقت مأموريات من الأجهزة الأمنية، ورصدت أماكن تواجد وتردد المتهم، حتى تمكنت من القبض عليه.