رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

اغتصاب وقتل مريضة على يد طاقم طبي.. ومدير المستشفى: "مؤامرة"

كتب: آية أشرف - وكالات -

09:38 م | الخميس 05 نوفمبر 2020

اغتصاب مريضة في الهند

لحظات صعبة وواقعة مشينة، عاشتها مريضة هندية تبلغ من العمر 20 عاما، بعدما تعرضت للاغتصاب الجماعي، من قبل طاقم طبي مكون من طبيب وممرضين أثناء وجودها في المستشفى، للفحص، وذلك قبل قتلها على يد المجرمين المتهمين بالاغتصاب لإخفاء جريمتهم.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الحظ لعب لعبته مع المريضة، التي استطاعت الاتصال بوالديها لتخبرهما بما تعرضت له قبل وفاتها بوقت قصير، وذلك خلال تواجدها في مستشفى خاص في مدينة "مانجهانبور" بولاية أوتار براديش بعد معاناتها من حمى وألم في المعدة، ليصل بها الأمر للاغتصاب والقتل. 

ولم ينتظر والدها المكلوم على ابنته كثيرًا، ليقرر إبلاغ  إدارة المستشفى بالحادثة، إلى أن قيل له إن ابنته مريضة عقليا.

وبعد وفاتها، التقى والدها مع كبار المسؤولين في المنطقة وسعى إلى التحقيق في الأمر، وبالفعل تجري الشرطة الآن تحقيقا في الاغتصاب الجماعي والقتل المزعوم، في الوقت الذي فر فيه المتهمون تاركين عملهم ومنازلهم، وفقًا لما جاء بالصحيفة. 

ومن جهته، قال مسؤول بولاية أوتار براديش، إنه سيتم اتخاذ إجراءات صارمة بحق المتهمين، وسيتم إلغاء ترخيص المستشفى.

وعلى الجانب الآخر، رفض مدير المستشفى سانجيف كومار المزاعم المنقولة، وقال إنها "مؤامرة"، موضحًا أنه يتم الإبلاغ عن نحو 90 حالة اغتصاب يوميا في الهند وفقا لبيانات المكتب الوطني لسجلات الجريمة، إلا أن المسؤولين يقولون إن الرقم أعلى بكثير حيث لا يقوم معظم الضحايا بالإبلاغ عن أي اعتداء جنسي يتعرضن له بسبب "الخوف من وصمة العار".