رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هي

الفائزة بجائزة نوبل للكيمياء لـ"هن": تتويج لسنوات طويلة من البحث

كتب: عبدالله مجدي -

06:22 م | الخميس 05 نوفمبر 2020

العالمة الفرنسية إيمانويل شاربنتييه

عبرت العالمة الفرنسية إيمانويل شاربنتييه، عن سعادتها الكبيرة بفوزها بجائزة نوبل للكيمياء لعام 2020، تلك الجائزة التي تعتبرها الأهم في مسيرتها العلمية، مشيرة إلى أن اختيارها للجائزة شيء مشرف بالنسبة لها.

وأكدت "شاربنتييه" لـ"هن"، أن تلك الجائزة جاءت نتاج سنوات من العمل والبحث للوصول إلى نتائج تساهم في تحسين حياة البشرية، موضحة أنها تفاجأت بتلقيها خبر الفوز، وأن اسمها سيكون بين قائمة العلماء المتميزين الذين حصلوا عليها.

جاء فوز العالمة الفرنسية بالجائزة مشاركة مع عالمة آخرى أمريكية ، لدورهما في تطوير تقنية "كريسبر-كاس 9" لتحرير الجينوم، بمنزلة ردٍّ عملي على الانتقادات التي كثيرًا ما وُجهت إلى الجائزة بشأن تمييزها ضد النساء.

وكانت شاربنتييه اكتشفت الجزيء tracrRNA ، الذي تستخدمه بعض البكتيريا لحماية نفسها عن طريق شطر الحمض النووي الفيروسي. ثم تعاونت مع دودنا لإعادة إنشاء نشاط يشبه المقص في أنبوب اختبار.

وتتيح هذه التقنية المعروفة باسم "المقص الجيني" للباحثين تنقيح الشفرة الجينية ، وإخراج أو إدخال أجزاء جديدة في إطار السعي لتغيير أو تحسين تركيبة كائن حي.

وشغلت العالمة الفرنسية مناصب عديدة آخرها في العام الماضي بانتخاب عضوا فخريا في الأكاديمية الملكية للطب ببلجيكا، كما عينت عضوا في الأكاديمية النرويجية للعلوم والآداب، بالإضافة لعدد من المنظمات العلمية الأكاديمية الأخرى.

وقررت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم منح جائزة نوبل للكيمياء للعام 2020 لعالمتي الوراثة، الفرنسية إيمانويل شاربانتييه والأمريكية جنيفر داودنا بسبب تطويرهما لـ"مقصات جزيئية" قادرة على تعديل الجينات البشرية، وهو إنجاز يُعتبر ثوريا في مجال الكيمياء.