رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

"الإفتاء" توضح حكم الحناء في اليد والقدم للرجال: يجوز ولكن بشرط

كتب: غادة شعبان -

05:16 م | الأربعاء 14 أكتوبر 2020

الحنة

رسم الحناء، من العادات والتقاليد المتبعة والشهيرة في المناسبات والأعراس، حيث تجتمع النساء وصديقات العروس والمقربين منها في منزل العائلة، يرقصون على نغمات الأغاني وتتعالى ضحكاتهم وهمساتهم.

في نهاية السهرة، تأتي الحنة وسط "صينية" تحيط بجوانبها الشموع، تحملها إحدى أقارب العروس، ولا تكف عن "الزغاريد"، ثم تضع إحداهن الحنة على كف العروس وفي كعب رجلها، وتكون النقوش عبارة عن قلب أو وردة أو دائرة بسيطة تتوسط كف العروس، أو اسم زوجها المستقبلي أو حرف من اسمه.

ووضع الحناء في اليدين والرجلين من الزينة التي تتفق مع طبائع النساء، لكن هل للرجل أن يحني يديه وأرجله قبل ليلة الزفاف، وهو الأمر الذي حسمت فيه الجدل، دار الإفتاء المصرية خلال بث مباشر عبر البوابة الإلكترونية الخاصة بها.

وفي مقطع فيديو مصور لا تتعدى مدته 32 دقيقة، قال الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، ردًا على السؤال الوادر إليه، "ما حكم الحناء في اليد والقدم للرجل"، قال: "لا يجوز للرجل وضع الحناء على يديه ورجليه بغرض الزينة، لأن هذا تشبّه بالمرأة وأمر لا يليق بالرجال، أما إذا كان استخدامها بأمر الطبيب فيجوز للغرض الطبي".

وأشار الشيخ أحمد ممدوح، خلال فتواه، إلى أنّ الحناء توضع للمرأة في يديها من باب الزينة والتجمل، وتوضع أيضا في رأسها، لكن للرجل من باب التزين والتشبه بالنساء فهذا لا يجوز. 

وتابع أمين الفتوى، أنّ استخدام المرأة للحناء بالنقش وبغيره من الزينة التي أباح الله تعالى للمرأة، مباح شرعًا.