رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

عرض عليها الزواج في رقصة وانفصلا بعد يوم.. علاقة رشدي أباظة والشحرورة

كتب: غادة شعبان -

02:04 ص | الإثنين 27 يوليو 2020

رشدي أباظة

تعددت علاقاته العاطفية من داخل الوسط الفني وخارجه، كان ولا زال حلمًا لكثير من الفتيات، يعشقن نظراته ويتغزلن في وسامته، ما جعلهن يتمنين أن يقع في حبهن، فلم تستطع الشحرورة صباح الإفلات من وسامة الدنجوان وفارس الأحلام "رشدي أباظة"، حتى استطاع التأثير قلبها وأوقعها في شباكه.

ويتزامن اليوم 27 يوليو، الذكرى الـ40 على وفاة الدنجوان، رشدي أباظة، ويُقدم "هُن" قصته مع الشحرورة صباح، خلال السطور التالية.

بدأت قصتهما خلال تواجده في لبنان لتصوير أحد الأفلام السينمائية، التي كانت تشاركه بطولته صباح، رغم أن زواجه من سامية جمال كان لا يزال قائما إلا أن رشدي أباظة تزوج من الفنانة صباح عام 1967.

ولم يستمر زواجه من الشحرورة يوم فقط، وجاء زواجهما بعد أن رقصا معا في ليلة في بيروت، واشتد التصفيق لهما بعد تلك الرقصة، فعرض عليها الزواج، لكن سرعان ما انفصلا.

كان أباظة برفقته شقيقته منيرة أباظه وابنته قسمت رشدي أباظة من زوجته الأجنبية، واللذان تفأجا باتصال من رشدي أباظة يخبرهم بإحضار مأذون لأنه سيتزوج من الفنانة صباح.

وأكدت شقيقته منيرة أباظة، خلال لقاءها مع الإعلامية لميس الحديدي، خلال برنامج "هنا العاصمة"، بأن شقيقها لم يستمر زواجه من صباح أكثر من يوم واحد.